سياسة

“أمن الدولة” تأمر بحبس سارة حجازي وأحمد علاء 15 يومًا

وجهت النيابة للمحتجزين تهم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون

سارة حجازي وأحمد علاء

 

قررت نيابة أمن الدولة العليا مساء اليوم الإثنين، حبس كل من سارة حجازي وأحمد علاء 15 يومًا على ذمة التحقيقات،  نقلًا عن عمرو محمد، المحامي بالشبكة العربية لحقوق الإنسان. 

ووجهت نيابة أمن الدولة العليا لحجازي تهم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل احكام الدستور والقانون، الترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة بالقول والكتابة، والتحريض على الفسق والفجور فى مكان عام.

فيما وجهت لأحمد علاء تهم الانضمام إلى جماعة اسست على خلاف احكام القانون الغرض منها تعطيل احكام الدستور والقانون والترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة بالطرق العلانية.

وكان محامين ومصادر حقوقية قد قالوا إن أجهزة الأمن اعتقلت كل من سارة حجازي العضو السابق بحزب العيش والحرية “تحت التأسيس”، وأحمد علاء الطالب بكلية الحقوق، على خلفية اتهامها برفع علم قوس قزح “شعار المثلية الجنسية” خلال حفلة غنائية بالقاهرة لفرقة مشروع ليلى يوم الجمعة 22 سبتمبر الماضي.

مقالات ذات صلة

إغلاق