حيواناتمنوعات

أمضى شهرًا بداخله.. رجل يخرج حيًا من عرين دب

شرب بوله ليبقى حيًا

daily mail

ترجمة وإعداد: ماري مراد

أنقذ القدر رجلًا من موت مُحقق بعدما كسر دُب عموده الفقري وألقى به في الجزء الخلفي من العرين لتناوله في وقت لاحق.

بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عثرت كلاب صيد على الرجل الذي يُدعى ألكسندر، بعدما احتفظ به الدب لمدة شهر في منطقة توفا النائية الروسية.

وبنقله إلى المستشفى، اكتشف الأطباء أن ألكسندر الهزيل، الذي كان قريبا جدا من الموت، يعاني من كسر في العمود الفقري إثر عراكه مع الدب البني ومقاومته له. وأبلغهم ألكسندر أن الحيوان الضخم غلبه واحتفظ به لتأمين وجبته في وقت لاحق.

هذه القصة الصادمة رسمت مقارنات بالدور الذي لعبه النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو، وحصد به جائزة الأوسكار، في فيلم “the Revenant”، حيث نجحت الشخصية من هجوم دب متوحش.

وفي حديثه عن تجربته، قال ألكسندر: “الدب حفظني لوجبه تالية”. وأشار إلى أنه اضطر إلى شرب بوله للبقاء على قيد الحياة، ووصف الأطباء عدم قتله بـ”المعجزة”.

ووفقا للتقارير،عثر مجموعة من الصيادين الروسيين على ألكسندر بعدما نبحت كلابهم رافضة التحرك من عرين الدب الذي مروا عليه في الغابة بتوفا الجبلية. وعليه، فحص الصيادون العرين إلى أن رأوا ما اعتقدوا في البداية أنها “مومياء بشرية”، ليكتشفوا في النهاية أنه رجل لا يزال على قيد الحياة.

وذكرت التقارير المحلية ان الرجل تذكر اسمه الأولى وليس اسمه بالكامل أو سنه. وفي فيديو المستشفى، يفتح الرجل الملتحي عينيه ويؤكد اسمه الأول.

وشُخصت حالة ألكسندر بأنه يعاني من إصابات بالغة وأنسجة متعفنة نتيجة البقاء دون حركة لفترة طويلة في العرين. وذكر التقرير أن المسعفون المحليون لا يستطيعوا شرح كيف يُمكن لرجل أن ينجو من مثل هذه الإصابات

ولم يتم الكشف عن الموقع الدقيق الذي عُثر عليه، ولا اسم المستشفى الذي تلقى فيه العلاج. وتم التحدث إليه من قبل الطاقم الطبي باللغة الروسية بدلاً من لغة توفان المحلية.

ومن المعروف أن الدببة تخبأ فرائسها وتعود لتقيم وليمة على لحمها.

يذكر أن توفا من المناطق المفضلة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقضاء عطلة فيها.

Alexander said that the large animal had overpowered him and saved him as food for later

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق