سياسة

أكثر من مليون طفل يمني مُعرَّض للإصابة بالكوليرا

أكثر من مليون طفل يمني مُعرَّض للإصابة بالكوليرا

عن الجارديان 

حذّرت هيئة إنقاذ الطفولة البريطانية، اليوم الأربعاء، أن ما يزيد عن مليون طفل يَمني تحت سن الخامسة، يعانون من سوء التغذية، يعيشون في مناطق ترتفع فيها معدلات الإصابة بمرض الكوليرا. وأضافت الهيئة أنها بدأت بإرسال خبراء في مجال الصحة إلى المناطق الأكثر تضررًا.

وقالت الهيئة إن الأطفال تحت سن الخامسة عشرة يمثلون الآن 44% تقريبًا من الحالات الجديدة، و32% من نسبة الوفيات في اليمن حيث تركت الحرب الأهلية المدمرة والتداعي الاقتصادي الملايين على حافة المجاعة.

وتأتي تحذيرات الهيئة عقب ما كشفت عن الأرقام الأخيرة لمرضى وباء الكوليرا الذي بدأ في التفشي في إبريل 2015، وأصاب أكثر من 425 شخصًا وأدى إلى وفاة 1900 شخص تقريبًا.

فيما قال «تامر كيرولس»، مدير هيئة إنقاذ الطفولة في اليمن «المأساة أن الكوليرا وسوء التغذية يسهل معالجتهما إذا حصلت على الرعاية الصحية الأساسية. لكن المستشفيات والعيادات دُمرت في اليمن، كما لم يحصل العاملون في الصحة التابعين للحكومة على أي أجور لمدة عام تقريبًا، ويتم عرقلة تقديم المساعدات الأساسية».

وقد تقتل الكوليرا الشخص خلال ساعات إذا لم يتم معالجته.

وأشارت الهيئة البريطانية إلى أنها حاليًا تدير 14 وحدة لعلاج الكوليرا وما يزيد عن 90 وحدة لعلاج الجفاف في اليمن.

يعاني الملايين في اليمن من سوء التغذية حيث البلاد على شفا المجاعة بحسب الأمم المتحدة. وتدّخل التحالف العربي في حرب اليمن الأهلية منذ عام 2015، داعمًا القوات الحكومية التي تقاتل المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران.

مقالات ذات صلة

إغلاق