أخبار

أقوى إعصار في العالم خلال 2018.. “مانكوت” يجتاح هونج كونج بعد الصين والفلبين

إعصار مانكوت يتّجه من الصين إلى هونج كونج

ترجمة: رنا ياسر

المصدر:  The Guardian

يتّجه إعصار مانكوت، أعتى عاصفة في العالم سجلت خلال العام الجاري، إلى مقاطعة جوانجدونج الصينية ذات الكثافة السكانية العالية، وذلك بعد أن أدى إلى خسائر بشرية ومادية في الفلبين.

وشهدت هونج كونج، اليوم الأحد، فيضانات عنيفة بسبب إعصار مانكوت القوي القادم إليها من الفلبين، ويحمل الإعصار رياحا تتجاوز سرعتها 200 كيلومتر في الساعة، وهو ما يعادل الفئة الخامسة وهي الأقوى في المحيط الأطلنطي.

وتسبب مانكوت في مقتل نحو 30 مواطنًا كما أطاح بالمنازل والمحاصيل وتسبب في فيضانات هائلة بالفلبين.

وقال المستشار الرئاسي الفلبيني، فرانسيس تولينتينو، إن هذا الإعصار سجل أكبر عدد ضحايا في منطقة كورديليرا الجبلية في شمال لوزون حيث الأمطار الغزيرة التي تتسبب في انخفاضات أرضية التي أودت بحياة نحو 24 شخصًا وفقدان 13 آخرًا، حسبما أشارت صحيفة “الجارديان” البريطانية.

ولأن هناك مناطق نائية ضربها الإعصار فإن عدد القتلى وحجم الدمار ما زالا غير معروفين.

والجدير بالذكر أن الأحد الماضي، بدأت العاصفة تدفقها بقوة باتجاه الساحل الجنوبي في الصين المُكتظ بالسكان، برياح بلغت ذروتها نحو 177 كيلومترًا في الساعة أي (110 ميل/ساعة)، إذ كان من المتوقع أن تهُب العاصفة الضخمة على بُعد 100 كيلومتر جنوب المدينة، وعلى إثر ذلك وضع المسؤولون أعلى مستوى من التحذيرات، كما أن الشركات والأعمال التجارية تم إيقافها وتم إيقاف معظم الرحلات الجوية.

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، يعتزم الأحد، زيارة الأقاليم الشمالية التي ضربها الإعصار “مانكوت”،  كما أوضح كريستوفر جو، المستشار الرئاسي، أن دوتيرتي سيتفقد الوضع ويقيم الضرر الذي أحدثه مانكوت خلال الزيارة.

ومن خلال ذلك، نُصح السكان بالبقاء في منازلهم وبعيدًا عن النوافذ والأبواب، وتم إجلاء بعضهم من المناطق المنخفضة، حيث حُطمت منازلهم بفعل الرياح العاتية، وهُدمت أجزاء من المباني والأسقف، بينما غمرت العاصمة الفنادق والمطاعم.

ووفقًا لما قاله تولنتينو فإن عمليات البحث والإنقاذ انتهت، والتركيز بالكامل سيكون على “إعادة الإصلاح” لاستعادة إمدادت الطاقة والمياه.

أثر الإعصار على 250 ألف شخص في لوزون في الفلبين، وفقًا لمجلس الكوارث الطبيعية التابع للحكومة الفلبينية، حيث يُعد مانكوت الإعصار الخامس عشر الذي يضرب الفلبين هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق