زحمة

أفضل المدن إلهامًا للأدباء حول العالم

تحظى باريس بأكبر عدد من الأدباء الحاصلين على جائزة نوبل في الآداب

 

 

 

 

هايلي سكيركا-  thenational

ترجمة وإعداد: غادة قدري

تتميز كل مدينة حول العالم بمعالمها التراثية والسياحية وثقافتها وتاريخها، إلا أن بعض المدن تميزت دون غيرها وتم اعتبارها مدن “ملهمة” للأدباء، ويمكن لهواة القراءة زيارة تلك المدن.

في التقرير التالي لموقع thenational   عشر مدن في العالم من بينها القاهرة وطنجة صُنفت كأفضل البلدان إلهامًا للكتّاب حول العالم..

نتعرف على تلك المدن في الآتي: 

 

باريس

تحظى باريس بأكبر عدد من الأدباء الحاصلين على جائزة نوبل في الآداب، وهي موطن لأعظم الكتاب في العالم، مثل فيكتور هوجو وفولتير، وجان جاك روسو.

من أشهر الكتاب الذين تركوا بصمة في مدينة باريس هو أوسكار وايلد في مقبرة وايلد في بير، وقد تكون هذه المقبرة نقطة جذب للكثيرين، ويوجد أيضا المتاحف والمقاهي كمقهي سان جيرمان، وباريس مركز صناعة للنشر الفرنسي، وهي تعتبر منزل لبعض الكتاب والشعراء الأكثر شهرة في العالم، وبها العديد من الأعمال الكلاسيكية في الأدب الفرنسي، فالكتب كلها تقريبا نشرت في باريس في العصور الوسطى، ولم تصبح باريس عاصمة معترف بها أدبيا حتى القرن الـ17

لابد من زيارة مقهى سان جيرمان الكلاسيكي بتاريخه الأدبي، واحتساء القهوة ومشاهدة الناس في مقهى دي فلور، هناك جلس جان بول سارتر، وسيمون دي بوفوير وجاك بريفرت في كثير من الأحيان.

من منزل فيكتور هوجو في باريس

إدنبرة

إدنبرة عاصمة أسكتلندا، هي ملاذ لعشاق الكتاب، والمدينة معترف بها كعاصمة لأسكتلندا منذ القرن الـ15 على الأقل، واعترفت بها اليونسكو كأول مدينة معنية بالآداب، وهي موطن للبرلمان الأسكتلندي ومقر الحكم الملكي في أسكتلندا، وهي أيضا مكان سنوي للجمعية العامة للكنيسة، وموطن لمؤسسات وطنية مثل المتحف الوطني هناك و المكتبة الوطنية، والمعرض الوطني الأسكتلندي، وهو أكبر مركز مالي في المملكة المتحدة بعد لندن.

اقرأ ايضاً :   الوجوه الجميلة لمتلازمة داون ..صور

يمكنك التوقف وتناول الغداء، في “بيت الفيل” حيث أتمت جي كي رولينج أول رواياتها، ويمكن لجمهور الكاتب إيرفين ويلش أن يأخدوا جولة لرؤية جميع الأماكن التي ذكرها في رواياته.

إدنبرة  هي موطن لجون ويلسون، الكاتب الرئيسي لمجلة بلاكوود الدورية المؤثرة في إدنبرة وهي بلد شعراء وأدباء كبار مثل جورج سكوير وجريفريارز كيرك.

برشلونة

تحتضن برشلونة أربعة مهرجانات أدبية، ولها تاريخ طويل في النشر، وعدد كبير من المكتبات وهي موطن لكثير من الملاحم المشهورة، مثل “ظل الريح” لكارلوس زافون، و”الحنين إلى كتالونيا” لجورج أوريل.

إذا كنت تزور برشلونة في أبريل، يمكنك الاستمتاع بمهرجان سانت جوردي الرومانسي حيث تبادل الكاتالونيون الزهور والروايات.

 

هونج كونج

ووفقا للمنتدى الثقافي العالمي للمدن، فإن هونج كونج لديها أكبر عدد من المكتبات في العالم، وتضم  المدينة متحف التراث وهو يستحق زيارة لمعرفة المزيد عن جين يونج، المؤسس المشارك لأحد صحف هونج كونج الأكثر نجاحا اليومية (مينج باو) ويعيش في هونج كونج أفضل الروائيون المعروفون في مستوى العالم في الكتابة عن فنون الدفاع عن النفس.

 

القاهرة

القاهرة هي مسقط رأس نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل، وتضم المتحف المصري، والعديد من المتاحف والمكتبات والقصور الثقافية والمناطق التاريخية القديمة، ويزورها العديد من الكتاب العرب والعالميين، وتنظم ثاني أكبر معرض للكتب بعد فرانكفورت، وعدد من المهرجانات الثقافية والسينمائية،  .

خرج من القاهرة أدباء كبار مثل نجيب محفوظ، توفيق الحكيم وطه حسين، وترجمت أعمالهم لعدد كبير من اللغات.

وفي منطقة جاردن سيتي يمكن أن يتاح لك قضاء ليلة في  الشقة التي ألهمت علاء الأسواني كتابة “عمارة يعقوبيان”، وهو كاتب وروائي من الجيل الجديد.

ويمكن لعشاق جيمس بوند التوجه إلى الدرب الأحمر حيث كان الجاسوس في الكتاب العاشر من سلسلة إيان فليمينج، يسير حول مسجد ابن طولون البالغ من العمر 2000 عام.

اقرأ ايضاً :   أرشيفك ضاع! ..كيف تحتفظ بأعمالك قبل أن يلتهمها الانترنت؟
أهرامات الجيزة

 

تالين

عاصمة إستونيا والتي تتزين بشوارعها المتعرجة الضيقة وسحر القرون الوسطى، هي مدينة متناقصة تفتخر بسحر الرومانسية، تقع ضمن دول البلطيق وهي واحدة من النقاط الرئيسية في معرض لندن السنوي للكتاب هذا العام، تالين الصغيرة تسير إلى الأمام لتتصدر المشهد الأدبي.

زيارة متحف أنطون هانسن تامزار حيث يوجد معرض مخصص لحياة وأعمال  “أوبوس” الرجل الذي صاغ الحقيقة والعدالة، ويعتبره الكثيرون الأساس الكلاسيكي للأدب الإستوني.

المدينة القديمة المدرجة في إستونيا هي أفضل مدينة محفوظة في العصور الوسطى في شمال أوروبا، لذا فهي تتمتع بالشوارع المرصوفة بالحصى المتلألئ والأزقة الشبيهة بالمتاهات والمربعات الكبرى، هناك مكتبة “ريد” الهادئة وهي تستضيف قراءات الشعر العادية، وفي مطار تالين الدولي هناك المكتبة المجانية.

دبلن

ثلاثة من  الفائزين الأيرلنديين الأربعة بجائزة نوبل ولدوا في دبلن، والمدينة هي ببساطة مزدحمة بالمعالم الأدبية. أثناء التجول السريع في شوارع عاصمة أيرلندا سوف تعثر على اللوحات والآثار والمباني المخصصة وتضم لافتات ولوحات مدون عليها كلمات لأشهر الكتاب.

مكتبة كلية الثالوث في دبلن تحتوي على كتاب “كيلس”.

 

طنجة

وضع الكاتب والملحن الأمريكي بول باولزا  مدينة طنجة على الخريطة الأدبية، ولابد لهواة القراءة من زيارة  تلك المدينة المغربية الساحلية فهناك يمكن شرب الشاي بالنعناع، وزيارة ضريح الرحالة ابن بطوطة المتواضع، يقال إنه آخر مكان استراح فيه من سفره  في القرن الرابع عشر.

 

سان بطرسبرج

سان بطرسبرج هي المدينة الأكثر غرابة في روسيا، فضلا عن رأس المال الثقافي، وهي مدينة شمالية ويبلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة، ومجموعات الآثار الموجودة في سان بطرسبرج تشكل موقع للتراث العالمي لليونسكو ، وسانت بطرسبرج هي موطنا لصومعة الناسك، وواحدة من أكبر المتاحف الفنية في العالم، ويتواجد عدد كبير من القنصليات الأجنبية، والشركات الدولية، والبنوك، وهناك ميزة هامة أخرى ظهرت في وقت مبكر خاصة بالأدب في سان بطرسبرج وهي عنصرها الأسطوري، الذي يضم الأساطير الحضرية والشعبية وقصص الأشباح، وقصص بوشكين وجوجول التي شملت عودة الأشباح التي تطارد شخصيات أخرى فضلا عن عناصر خيالية أخرى.

اقرأ ايضاً :   من طهران إلى ميونيخ ..أول مايسترو إيرانية
ميدان سان بطرسبرج

 

طوكيو

العاصمة اليابانية طوكيو تدعو عشاق الأدب لزيارتها، وهي المدينة التي خرج منها هاروكي موراكي، ويعد واحدا من أنجح الكتاب اليابانيين.

في طوكيو مكتبات تضم مقصورات للنوم تحتوي على أرفف وآلاف الكتب، وعشاق فن المانجا يمكنهم التوجه إلى مكتبة ماروزن نيهونباشي على الجانب الغربي للمدينة حيث يوجد قسم كامل مخصص للترجمات الإنجليزية للكوميديا التي تجسدها الرسومات.

 

القراءة والاستلقاء في مقصورات في مكتبات اليابان

 

غادة قدري

غادة قدري




الأعلى قراءة لهذا الشهر