العالم في 60 ثانية

“أفراح” حرّة.. العالم في 60 ثانية

حول العالم في 60 ثانية

نبدأ من الجزائر حيث اندلعت الثلاثاء واليوم أعمال شغب وعنف ضمن موجة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ بداية التجار الجزائريين إضرابًا بسبب الرسوم الجديدة التي أقرها قانون على الكهرباء وعدد من المواد الأساسية كالسكر والزيت، تمثلت الأحداث في إغلاق بعض المنافذ في أحياء المدينة وتكسير زجاج سيارات وإحراق عجلات وتجمهر متظاهرين أمام مقر البلدية. وأدت الاحتجاجات إلى حدوث مناوشات بين المتظاهرين وعناصر الأمن الذين أطلقوا الغاز المسيل للدموع، واعتقل الأمن مجموعات من الشباب المحتجين.

كان التجار الجزائريون قد بدؤوا إضرابًا، يوم الإثنين، احتجاجًا على القانون الذي يضع رسومًا إضافية من شأنها أن تؤثر عليهم وعلى المستهلكين بالسلب. وقالوا إنهم يريدون التعبير عن مطالبهم بسلمية ويرفضون أعمال العنف التي رأوا أنها طريقة إفساد الاحتجاج.

وفي تركيا، احتجزت الشرطة 20 شخصًا يشتبه في أنهم أعضاء تنظيم داعش بأزمير، وقالت السلطات إنها حددت هوية منفذ هجوم الملهى الليلي بإسطنبول الذي وقع عشية رأس السنة، الأحد، وأسفر عن مقتل 39 شخصًا وإصابة العشرات. وكان تنظيم الدولة قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم، ولا يزال المهاجم طليقًا وقالت وسائل إعلام تركية إنه قضى وقتًا في قونيه، ويعتقد أيضًا أنه كان يعيش في أزمير مع زوجته وأطفاله لمدة ثلاثة أسابيع قبل ذهابه لتنفيذ الهجوم.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الهجوم محاولة متعمدة لشق الأمة، مضيفًا أن الدولة لم تتدخل أبدًا في طريقة حياة الناس “لا يخضع نمط حياة أي فرد لتهديد ممنهج في تركيا. لن نسمح بذلك أبدا”.

نشر المحققون صورة للمشتبه به في تنفيذ هجوم الملهى الليلي

 

بينما أكد مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، أن روسيا ليست هي مصدر رسائل البريد الإلكتروني المسربة من الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة والتي نشرت على موقعه في حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية. وشكك رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في تأكيد أسانج، وقال إنه: “ليس مصدرا للحقيقة والنزاهة، ولذلك لا أتفق مع من علقوا بأنه يقدم الحقيقة ناصعة”. ورفض أسانج الكشف عن مصدره.

وفي نفس السياق، أكد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، على تصريحات أسانج، في التشكيك أن روسيا تدخلت في الانتخابات، وكان ترامب قد رفض ما توصلت إليه الاستخبارات الأمريكية بشأن تدخل روسيا في الانتخابات.

وفي العراق، أطلق مسلحون مجهولون سراح الصحفية العراقية أفراح شوقي التي خطفوها قبل أسبوع حسبما أفادت شقيتها لوكالة فرانس برس. وقال زياد العجيلي مدير مرصد الحريات الصحفية بالعراق إن الخاطفين أعادوا السيارة والحلي الذهبية وجهاز الكمبيوتر التي استولوا عليها. وأظهرت لقطات فيديو عودة القيسي وقولها وهي تنتحب إنها بخير وتلقت معاملة حسنة.

وكان مسلحون مجهولون قد اختطفوا الصحفية العراقية يوم الإثنين 27 ديسمبر، من منزلها. وأفراح شوقي، 43 عامًا، ناشطة مدنية وكاتبة في عدد من المواقع الإلكترونية، وكانت تعمل سابقا في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، وهي مسؤولة شؤون المرأة في وزارة الثقافة العراقية حاليا.

 

وفي الرياضة، أعلن ميدلسبره المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إتمام التعاقد مع المهاجم رودي جيستيد قادما من أستون فيلا المنتمي للدرجة الثانية بعقد يمتد حتى 2020. وأصبح جيستيد أول صفقة للمدرب إيتور كارانكا في فترة الانتقالات الشتوية وينتظر منه أن يزيد القوة الهجومية للفريق في ظل تدني المعدل التهديفي لميدلسبره الذي أحرز 17 هدفا فقط في 20 مباراة وهو الأقل في الدوري الإنجليزي. 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق