أخبار

“أعماق البحار” تُعطي أملًا جديدًا لمرضى السرطان

المادة الكيميائية المُكتشَفة قد تكون مناسبة لعلاج سرطانات الأطفال

كشف علماء في جامعة سالفورد البريطانية في مانشستر، عن مواد كيميائية مُستخلصة من القواقع البحرية قد تساعد في علاج أنواع مختلفة من السرطانات، خصوصا لدى الأطفال.

وأوضح علماء الطب الحيوي في الجامعة، كما نشر تقرير لموقع سكاي نيوز، أن السكريات الموجودة في القواقع الصغيرة كانت فعالة بنفس مستوى العقاقير المُستخدمة في علاج أنواع من السرطانات، مثل سرطان الثدي والدم والرئة والقولون.

وأرجع فريق الباحثين سبب مناسبة المادة الكيميائية الموجودة في القواقع لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان إلى انخفاض سمّيتها وقلة آثارها الجانبية مقارنة بأدوية السرطانات المُستخدمة.

ويقول كبير الباحثين ومدير مؤسسة “كيدسكان” الخيرية لأبحاث السرطان، ديفيد بي، إن السكريات المشتقة من الثدييات كانت مصدرا للأبحاث والاختبارات لعلماء السرطان في العالم، إلا أن هذه الأبحاث لم تكن حاسمة حتى الآن، موضحًا أن علاج السرطان يعتمد على إيقاف انقسام الخلايا المصابة، وأن العلاج الجديد سيعمل على تدمير الخلايا السرطانية مع تحقيق أقل قدر ممكن من الأضرار للأنسجة والخلايا السليمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق