العالم في 60 ثانية

أعضاء في مجلس العموم البريطاني يطالبون بـ”حظر الإخوان”.. الأحد 9/2/2020

أهم الأخبار العالمية اليوم

أكد مصدر عسكري مقتل جنديين من الجيش اللبناني، وإصابة ثلاثة آخرين، الأحد، خلال مطاردة مطلوب أمني في الهرمل شمال شرق البلاد.

وفرضت وحدات عسكرية طوقاً امنياً في محيط الهرمل لملاحثة مطلقي النار وتوقيفهم.
صورة أرشيفية لعناصر من الجيش اللبناني

 

قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، الأحد، إن اتخاذ اسرائيل لخطوات أحادية لضم أراض بالضفة الغربية المحتلة سيخاطر بخسارتها دعم الولايات المتحدة لتلك الخطط.

وكتب فريدمان على تويتر “رؤية الرئيس ترامب للسلام هي نتاج أكثر من ثلاث سنوات من المشاورات الوثيقة بين الرئيس ورئيس الوزراء نتانياهو وكبار المسؤولين في البلدين”.

شدد أعضاء مجلس العموم البريطاني، هذا الأسبوع، على ضرورة حظر تنظيم “الإخوان” الإرهابي، لما يشكله من خطر واضح على أمن المملكة المتحدة.

ودعا النائب في الحزب الوحدوي الديمقراطي الإيرلندي، إيان بيزلي، خلال جلسة في البرلمان يوم الخميس، إلى ضرورة التعامل مع الخطر الذي يشكله تنظيم الإخوان، قائلا ” يجب على الحكومة المضي قدما في حملة حظر الإخوان، الذين ينشرون الكراهية ويهاجمون المسيحيين داخل وخارج البلاد.

وأضاف:”وزير الخارجية السعودي كان هنا الأسبوع الماضي، وقال للنواب إن بلاده حظرت هذه الجماعة لأنها تحول معتقداتهم إلى أداة لإثارة الكراهية”.

قال مسؤول بارز يوم الأحد إن تركيا أرسلت تعزيزات كبيرة لمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا وإن ”جميع الخيارات مطروحة على الطاولة“ في حين تحاول أنقرة وقف التقدم السريع لقوات الحكومة السورية.

ودفع هجوم قوات الحكومة على إدلب، الجيب الرئيسي الأخير لمعارضي الرئيس بشار الأسد، أكثر من نصف مليون شخص للفرار من منازلهم باتجاه الحدود التركية المغلقة مما يهدد بأزمة إنسانية جديدة في سوريا.

وتقول تركيا، التي استقبلت بالفعل 3.6 مليون لاجئ سوري، إنها لا تستطيع استيعاب المزيد وطالبت دمشق بالانسحاب من إدلب بحلول نهاية هذا الشهر وإلا واجهت إجراء تركيا.

رتل عسكري تركي في إدلب

أعلنت الشرطة في تايلاند انتهاء أزمة المركز التجاري بمقتل الجندي الذي أطلق النار عشوائيا في مناطق متفرقة، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وقتل جاكرافانت توما، وهو جندي برتبة صغيرة، 26 شخصا وجرح عشرات آخرين في مدينة ناخون راتشاسيما التايلاندية بعد أن قتل قائده بالجيش، وسرق بندقية وذخيرة من معسكره.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع لوكالة رويترز للأنباء “لا نعرف لماذا فعل ذلك. يبدو أنه أصيب بالجنون”

وبدأ جاكرافانت، 32 عاما، بإطلاق النار في معبد بوذي ثم في مركز للتسوق في المدينة الواقعة شمال شرق بانكوك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق