منوعات

أشياء لا يجب أن تقبلها أبدًا

أشياء لا يجب أن تقبلها أبدًا

 never-tolerate-in-relationship

Powerofpositivity

ترجمة وإعداد- دعاء جمال

في هذا العصر المليء بالتغيرات العظيمة والاضطرابات. أدرك الكثير منا ضرورة إزالة كل السلبية في حياتهم ليصبحوا في نمط حياة أكثر إيجابية. تأكد من عدم سماحك لأشخاص أو عادات سامة في حياتك لتتمكن من الاستمرار في التطور لأفضل ما يمكنك أن تكون.

إليك 11 شيئًا لا يجب عليك الرضا بها:

1. الصوت الداخلي السلبي

“كن مدركًا لكلامك الذاتي؛ إنه حوار مع الكون” _ ديفيد جيمس ليس

في كل مرة يتحدث معك هذا الصوت الصغير في رأسك، يمكنه أن يكون إما سامًا ، أو مغذيًا لروحك. وإما أن يُمكّنك أو يقلل منك، لهذا انتبه لما يقوله الصوت. أفكارك تخلق واقعك، لذا، تأكد من أن تلك الأفكار تتناسب مع ما تريد أن يبدو عليه عالمك.

2. أصدقاء غير داعمين

إذا كان لديك دائرة من الأصدقاء ممن يحبطون أفكارك وأحلامك دائمًا، أو يتغاضون عن آخر إنجازاتك عندما تتحدث بشأنها، فأنت تحتاج لأصدقاء جدد. فيجب أن يمنحك أصدقائك دعمًا إيجابيًا، وليس إحباطك وجعلك تشعر بأنك أقل من رائع. لا تتردد أبدًا في إخراج الناس من حياتك لمصلحتك الخاصة؛ تستحق أن تكون محاطًا بأشخاص مُحبين وإيجابيين.

3. البقاء في منطقة راحتك

“منطقة الراحة مكان رائع، لكن لا شيء ينمو هناك”

من الواضح، أن منطقة الراحة تجذب العديد من الأشخاص، لأنها تُشعرهم بالأمان. إنها مريحة للغاية مقارنةً ببقية العالم، إلا أن شيئًا ساحرًا لا يحدث هناك. ولتنمو، عليك أن تتخطى هذه المنطقة وتجرب أشياء جديدة. لا يمكنك قضاء أيامك قلقًا ومتوقعًا أن تتغير الحياة بشكل جذري؛ عليك أن تجرب العالم بنفسك، مما يعني أن تتخلى عن منطقة راحتك وكل الأشياء المعتاد التي تقدمها.

4. اتباع الموجة

“اتبع قلبك وليس القطيع”

عندما تدع الآخرين يملون عليك كيفية عيشك لحياتك وأي الطرق يجب أن تسلك، لن تصل لأقصى إمكانياتك أبدًا. اتبع الطريق الأقل سلوكًا واترك بصمتك في العالم. لقد ولدت لتتميز.

5. العمل في وظيفة تكرهها

لا يمكن التأكيد كفاية على هذا- تأخذ وظيفتك الكثير من وقتك؛ هل ترغب حقًا في الاستمرار في القيام بعمل تكرهه لتدفع الفواتير فقط؟ لا ترضى بوظيفة لتشعر فقط بالأمان وليكون لديك دخل ثابت. حتى إذا جنيت مالا أقل من خلال اتباع شغفك، يمكنك دائمًا أن تؤقلم أسلوب حياتك ليتماشى مع دخلك. القيام بمهام روتينية أو موترة للغاية  يومًا تلو الآخر له تأثير كبير عليك عاطفيًا، جسمانيًا وروحانيًا. لا تُضحي بسلامتك لتدفع الفواتير فقط. سعادتك أهم بكثير من المال.

6. إهمال صحتك

كما يقولون، الصحة ثروة، لهذا تأكد من معاملة جسدك، عقلك وروحك بحب واحترام. إذا لم تكن صحتك بحالة جيدة، لن تتمكن من الاستمتاع بعجائب الحياة، لهذا اجعل الأولوية لصحتك. كُل جيدًا، احصل على كفايتك من النوم، اشرب الكثير من الماء وحرك جسدك. تذكر، الشعور بحال أفضل يبدأ وينتهي عندك.

7. شرح نفسك مرارًا وتكرارًا

بعض الأشخاص، للاسف، لن يفهموا أو يدعموا مبادئك. أغلب الوقت، تميل العائلة لمنحك أكثر انتقاد قاس، لشعورهم بمعرفة الأفضل لك. لكن، يمكنك شرح نفسك بقدر محدد قبل أن يصبح الأمر جهدًا بلا طائل. عش حقيقتك فقط والتزم بقوانينك الخاصة لحياتك، ولا تُهدر طاقتك على تكرار شرح نفسك للآخرين.

8. أن تترك المال يتحكم في حياتك

ستُفاجأ من عدد الأشخاص الذين يتركون قطعة ورق تتحكم في حياتهم بأكملها. بينما نعيش في مجتمع يتطلب مالًا، لا يجب أن تجعل المال أساس وجودك. جئنا إلى العالم لا نملك شيئًا، وسنتركه بدون شيئ، لذا، تذكر هذا في المرة التالية التي تشعر بضغط بسبب الأمور المالية.

9. أن تكون كسولًا

التكنولوجيا، التسوق عبر الانترنت، محلات البقالة، والتشغيل الآلي للأشياء في العموم، جعلنا مجتمعا كسولا للغاية. لكن، لا يزال عليك العمل من أجل ما تريده في الحياة، مثل وظيفة جديدة، جسد أكثر صحة، أو الحفاظ على حديقتك الخاصة. لا تدع الأعذار تمنعك من تحقيق النتائج المرغوبة واتباع أحلامك.

10. ألا تكون سعيدًا

بينما السعادة نسبية، يجب أن يعيش الجميع دائمًا بطريقة تكرم روحهم. يعتقد الكثير من الناس الآن أنه يجب أن يعيشوا في فوضى لأن الحياة صممت هكذا، إلا أنه بإمكانك دائمًا تغيير ظروفك. لا ترضى بحياة لا تسعدك.

11. الإساءة

هناك خط رفيع ببن أن تكون لطيفًا وأن تتحمل الإساءات. السماح للناس بأن يتحكموا في مشاعرك ويتدخلوا في شئونك يعني أنك لا تحترم نفسك. عبر عن نفسك، أخبرهم أن مثل هذا السوك لن يتم تحمله بعد الآن، وعلى الأرجح سيحترمونك لدفاعك عن نفسك. وإذا لم يحدث، تخلى عنهم. تستحق أن تعامل نفسك بشكل جيد، وتستحق آخرون يفعلون المثل.

مقالات ذات صلة

إغلاق