سياسة

أسوشيتدبرس: المخابرات المصرية تعاقدت مع شركة علاقات عامة أمريكية بـ 1.2 مليون دولار

أسوشيتد برس: وقعت المخابرات المصرية  مع شركة علاقات عامة أمريكية  للتشكيل ضغط لصالح مصر في واشنطن نظير 1.2 مليون دولار سنويًا 

contra

AP –   BRIAN ROHAN

قالت وكالة اسوشيتد برس إن  جهاز المخابرات العامة المصري قد تعاقد مع شركة  للعلاقات العامة،  لتشكيل جبهة ضغط لصالح مصر في واشنطن، نظير 1.2 مليون دولار سنويًا، في تصرف وصفته الوكالة بأنه التجرك العلني الأول من نوعه لأحد أقوى الأجهزة الأمنية في البلاد.

وأظهرت وثائق اطلعت عليها وكالة «أسوشيتد برس» على موقع وزارة العدل الأمريكية، مؤرخة بتاريخ 28 يناير الماضي، فإن  مصر سًجلت ضمن عملاء شركة «ويبر شاندويك  – webershandwick»، وقد تم إطلاق تفاصيل التعاقد ليتوافق  مع قانون تسجيل العملاء الخارجيين الأمريكي.

وأوضح العقد  أن الشركة سوف تساعد مصر في “الترويج لاستراتيجياتها للشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وإبراز التطورات الاقتصادية في مصر، وإبراز مجتمعها المدني، والدعاية “لدور مصر الرائد” في إدارة المخاطر الإقليمية.

وحسب أسوشتدبرس، فإن  كل نقاط التعاقد تتركز على رغبة  حكومة الرئيس عبد الفتاح  السيسي في  إظهار الجانب الإيجابي لتفاعلاتها مع القوي الأجنبية، خاصة مع حليف مثل الولايات المتحدة يقدم لمصر مساعدات عسكرية تقدر بـ 1.3 مليار دولار سنويًا.

وحسب الوثيقة فقد  وقع العقد من المخابرات العامة المصرية اللواء ناصر فهمي، نيابة عن اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات العامة  المصرية.

مقالات ذات صلة

إغلاق