سياسة

أساطير الأسبوع: اغتيالات “إسراء” ..إعدامات “السيسي”.. ومسامير “سلطان

زحمة-  أساطير الأسبوع: اغتيالات “إسراء” ..إعدامات “السيسي”.. ومسامير “سلطان

إعداد- محمد الصباغ

third
1 – هل نشرت إسراء الطويل أسماء الضباط من أجل اغتيالهم؟

 

”تُحاكم  إسراء الطويل أمام القضاء بعدة اتهامات ليس من بينها الاتهام الذي يبدو في الصورة والذي انتشر  كثيرا على وسائل التواصل منذ تجديد حبسها 45 يوما،  وهو أنها كانت “تذيع وتبث عناوين وبيانات الضباط من أجل اغتيالهم”   ، وقد كررت الاتهام كثيرا  الصفحات المهاجمة لإسراء.

وعلى الرغم من كثرة الصور التي تم نسبتها إلى حساب تويتر الخاص بإسراء، إلا أنه لم تظهر صورة واحدة لتغريدة تبث أي بيانات خاصة  بضباط الشرطة، أما الاتهامات التي توجهها النيابة لإسراء فهي الآتي:

:نشر أخبار  كاذبة لتكدير السلم العام.

بث  أخبار كاذبة عن الأوضاع في البلاد، وإرسال صور لجهات تتعامل معها خارج البلاد تبث هذه الصور باعتبارها دلائل على انتهاج الأمن المصري العنف غير المبرر في التعامل مع المتظاهرين

الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي  لأخبار كاذبة عن القضاء المصري تتعلق بعدم دقة وحيدة التحقيقات والأحكام”

و الانتماء لجماعة تأسست خلافاً لأحكام الدستور والقانون غرضها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين . والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي

وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتنفيذ أغراضها.

.

 

،

 

2 – هل قال السيسي أن أحكام الإعدام ضد الإخوان لن تنفذ؟

2

”السيسي لبي بي سي: الإخوان جزء من مصر وأحكام الإعدام لن تنفذ“

انتشر العنوان السابق كثيراً، وفي الواقع قال  السيسي  عن الإخوان هم جزء من الشعب المصري، ولذا فعلى الشعب المصري أن يقرر طبيعة الدور الذي يمكن ان يلعبوه.“  (وهو تكرار لما قاله من قبل في عدة مناسبات)

، أما بخصوص  الإعدامات فلم يقطع بعدم تنفيذها، بل ربط بينها وبين صدورها غيابيا أو إمكان استئنافها ” ، وقال : “إن المئات من الذين حكم عليهم بالاعدام في القضايا المتعلقة بالاطاحة بمرسي لن تنفذ فيهم الاحكام اما لكونهم حوكموا غيابيا أو لأنهم سيستأنفون الاحكام.

وهو تكرار حرفي لما قاله السيسي من قبل أثناء زيارته إلى إلمانيا في 3 يونية الماضي

،

 

3-؟هل طالب سلطان بقطع المعونات الأمريكية  عن مصر؟ وهل ادعى إن السلطات قامت بدق المسامير في يديه

 

1

 

نشرت العديد من المواقع الإخبارية أن محمد سلطان ((السجين المصري من أصل أمريكي ) الذي أفرج عنه وفق قانون التنازل عن الجنسية، قد  طالب في شهادته أمام الكونجرس بقطع المعونات عن مصر ، وزعم أن السلطات في مصر قامت بتعذيبه ودق المسامير في يديه.

فهل هذا صحيح؟

يمكن من هنا الاطلاع على الفيديو الكامل  لكلمة سلطان أمام الكونجرس، والتي لم يرد فيها أي ذكر لمسألة “دق المسامير”، أما عن الضغط الأمريكي، فقد قال سلطان نصا  ” وقوفي هنا أمامكم اليوم، دليل حي على أننا نمتلك النفوذ ويمكننا استخدامه”

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق