أزياء شانيل: لا للإنترنت.. العالم في 60 ثانية

أهم خمسة أخبار في العالم اليوم.. الأحد 26 نوفمبر 2017

شنت قاذفات روسية غارات جوية على مناطق في محافظة دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، بمقتل 34 مدنياً، في قصف طائرات روسية على قرية الشعفة. وأضاف المرصد أن “من بين الضحايا خمسة عشر طفلاً”.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع الروسية تأكيدها أن 6 قاذفات استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في دير الزور، ولكنها لم تتحدث عن سقوط قتلى أو ضحايا.

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن “أكبر خطر للإرهاب هو تشويه العقيدة الإسلامية”، مؤكدا ضرورة عدم السماح باستمراره.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع الأول لوزراء دفاع دول “التحالف الإسلامي ضد الإرهاب” في العاصمة السعودية الرياض.

وتابع ولي العهد، الذي يتولى أيضا منصب وزير الدفاع، أمام وزراء دفاع ومسؤولين عسكريين “اليوم ترسل أكثر من 40 دولة اسلامية اشارة قوية جدا بأنها سوف تعمل معا وسوف تنسق بشكل وثيق جدا لدعم جهود بعضها البعض سواء الجهود العسكرية أو الجانب المالي أو الجانب الاستخباراتي او السياسي”.

ولا يخطط بيت أزياء «شانيل» الفرنسي المرموق لطرح ملابسه المميزة أو حقائبه الشهيرة للبيع عبر الإنترنت في القريب العاجل مما يجعله أحد بيوت الأزياء القليلة الباقية التي تحجم عن هذه الخطوة فيما أقدم منافسون عليها لجذب زبائن جدد.

اقرأ ايضاً :   داعش: نفذنا هجوم الأردن..العالم في 60 ثانية

وقال برونو بافلوفسكي رئيس قسم الموضة في «شانيل»   إن بيت الأزياء الشهير سيقف عند الحد فيما يتعلق بمبيعات الإنترنت في المستقبل المنظور.

وأضاف في مؤتمر لمجلة «فوج» في باريس: «إذا أعطيت كل شيء للجميع على الفور… أعتقد أنك ستفقد حصرية منتجاتك… لا أقول إننا لن نجرب الأمر يوماً ما، لكن إن فعلنا ذلك فسيكون لأننا نعتقد حقاً بوجود قيمة مضافة ما».

وتبيع العلامة التجارية لـ«شانيل»، المعروفة بالبدل الصوفية والحقائب الجلدية التي يفوق ثمنها 4300 دولار، بالفعل عطوراً مثل «شانيل نمبر 5» عبر الإنترنت، وكذلك نظارات شمسية ومستحضرات للتجميل. لكن برونو بافلوفسكي رئيس قسم الموضة في «شانيل» قال إن بيت الأزياء الشهير سيقف عند الحد فيما يتعلق بمبيعات الإنترنت في المستقبل المنظور.

قال فيل هوجان مفوض شؤون الزراعة في الاتحاد الأوروبي، وهو سياسي أيرلندي، إن دبلن ”ستواصل التمسك بموقفها“ بشأن استخدام حق النقض (الفيتو) في المحادثات الخاصة بالعلاقات التجارية بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد إذا لم تتلق ضمانات بشأن الحدود مع أيرلندا الشمالية.

وأضاف هوجان أن بريطانيا، أو أيرلندا الشمالية على الأقل، عليها البقاء في السوق الموحدة أو الاتحاد الجمركي لتجنب حدوث مشاكل تتعلق بالحدود التي تقسم الجزيرة.

وفي الرياضة، يستعد نادي أرسنال للتقدم بعرض جديد لضم توماس ليمار خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة حسبما أوضحت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن أرسنال سيعود من جديد لضم اللاعب في يناير، وذلك بعد أن يعين راؤول سانليهي مدير برشلونة كمدير للعمليات الرياضية في النادي.