رياضة

“خناقة” الكأس تربك منتخب مصر.. ولاعبو الأهلي مهددون بالاستبعاد

“خناقة” الكأس تربك منتخب مصر.. ولاعبو الأهلي مهددون بالاستبعاد

hqdefault

عن المصري اليوم

أُصيب الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، بقيادة هيكتور كوبر، بصدمة شديدة، بعد رفض بعض لاعبى الأهلى محاولات إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، عقد جلسة صلح مع زملائهم فى الزمالك ، بعد الأحداث المؤسفة التى حدثت فيما بينهم عقب نهائى مباراة الكأس، بعدما تشابك رامى ربيعة ووليد سليمان وحسام غالى وعماد متعب وحسام عاشور ومؤمن زكريا، لاعبو الأهلى، مع باسم مرسى وشوقى السعيد وعلى جبر، لاعبى الزمالك.
 
حيث علمت «المصرى اليوم» أن إيهاب لهيطة حاول إقناع أكثر من لاعب بالأهلى بضرورة إنهاء الأزمة وعقد جلسة صلح مع زملائهم فى الزمالك حتى لا تتأثر أجواء معسكر المنتخب الوطنى بالسلب، خصوصا أن المنتخب مقبل على مباراتين وديتين يعتبرهما الجهاز الفنى بمثابة خير استعداد لمباراة الكونغو فى مستهل مشواره الأفريقى المؤهل لمونديال روسيا 2018 المقرر لها منتصف أكتوبر المقبل.
 
ورفض أكثر من لاعب، أبرزهم وليد سليمان ومؤمن زكريا، محاولات لهيطة، ما دفع مدير المنتخب إلى مناشدة سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلى، ضرورة إقناع لاعبيه بضرورة الصلح قبل بدء معسكر المنتخب المقرر له 26 أغسطس الجارى.
 
وقال لهيطة، لـ«عبدالحفيظ»: «يجب على جميع المسؤولين بالأندية واللاعبين التكاتف ونبذ أى خلافات بين جميع لاعبى المنتخب من أجل تحقيق حلم الجماهير المصرية بالتأهل لمونديال روسيا»، وأكد له أن التأهل لنهائيات كأس العالم سيكون من المستحيلات لو استمر هذا الخلاف بين لاعبى الأهلى والزمالك، ونقل مدير المنتخب، لـ«عبدالحفيظ»، أن الجهاز الفنى لن يكون أمامه سوى استبعاد لاعبى الأهلى من المعسكر المقبل منعا لحدوث أى مشاحنات أخرى خلال المعسكر، خصوصا فى ظل ترحيب لاعبى الزمالك بالصلح وإنهاء الخلافات.
 
وكشف مصدر مقرب من الجهاز الفنى للمنتخب أن عبدالحفيظ أبلغ لهيطة بأنه لا يستطيع إجبار لاعبيه على الصلح لكون هذا الأمر يخص مسؤولى المنتخب، وبخصوص التهديد بعدم استدعاء لاعبى الأهلى للمعسكر المنتخب المقبل، فقد أكد مدير الكرة بالنادى الأهلى أن هذا لا يقلل من وطنية لاعبى الأهلى، ويُعد أمرا جيدا للاعبين لكونهم يحتاجون وقتا طويلا من الراحة بعد موسم طويل وشاق أنهك جميع اللاعبين، وإراحتهم من المعسكر أمر جيد بالنسبة لهم وللجهاز الفنى.
 
من جانبه، أكد إيهاب لهيطة، فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم»، أن معسكر المنتخب لن يكون مسرحا لأى خلافات بين لاعبى الأندية، وقال نصا: «ده منتخب مصر والكل عارف يعنى إيه منتخب مصر، وأى خلافات أو مشاحنات لن يُسمح بها داخل المعسكر، وأى لاعب عايز يتخانق يروح يتخانق فى بيته». فى سياق مختلف، استقر رأى هيكتور كوبر على إعلان أسماء لاعبى المنتخب، يوم 23 أغسطس الجارى، استعدادا لخوض مباراتى غينيا وجنوب أفريقيا الوديتين، خلال المعسكر الذى ينطلق 26 من الشهر نفسه، وتتضمن الأسماء جميع اللاعبين المحترفين، بجانب لاعبى الأهلى «فى حالة إنهاء الأزمة» ولاعبى الزمالك، لكونهم الأكثر جاهزية لخوض المباراتين.
 
ويحاول مسؤولو المنتخب إنهاء الإجراءات المتعلقة باللاعب سام مرسى، لاعب ويجان الإنجليزى، من أجل الانضمام للمعسكر المقبل، والحكم على مستواه عن قرب خلال المباراتين الوديتين.

مقالات ذات صلة

إغلاق