منوعات

أحدها الموت بطل فيها.. 8 أفلام كارتونية لم تر النور

ربما ينتهي الحال بأكثر المشروعات الواعدة إلى التأجيل إلى الأبد

 Bright Side

ترجمة وإعداد: ماري مراد

يتطلب إنجاز أفلام الرسوم المتحركة أمولًا طائلة؛ على سبيل المثال قُدرت ميزانة أفلام مثل زوتوبيا “Zootopia” عام 2016 وملكة الثج “Frozen” عام 2013 بحوالي 150 مليون دولار. ويتضح من هذا الرقم أن أستديوهات الرسوم المتحركة عادة ما تكون حذرة عند إنتاج وتطوير أفضل الأفكار، ولذلك فإن كل مشروع جديد سيحقق هدفه المنشود. ولا عجبك في كثرة الأفكار المرفوضة، لكن بسبب ظروف مختلفة، ربما ينتهي الحال بأكثر المشروعات الواعدة إلى التأجيل إلى الأبد، حتى بعد الإعلان عنها وبدء الإنتاج بالفعل.

موقع “Bright Side” جمع العديد من مشاريع ديزني المؤجلة، التي كان من المفترض أن نراها، لكنها لم تتحول إلى حقيقة مطلقًا. وهذا الأمر مؤسف، لأننا نؤمن بها تمامًا، وسنكون في أول الصف لمشاهدتها.

العمالقة “Gigantic”:

هذا الفيلم كان يجب أن يكون فيلم رسوم متحركة موسيقي، ونسخة مجددة من جاك وبينستاك. وتدور قصة الفيلم حول الشاب جاك الذي يجد عالم عمالقة مخفي في السحاب ويصبح صديقًا لواحدة منهم، إيما البالغة 11 عامًا. ومعًا، يحاول الثنائي وقف العمالقة الذين يريدون حكم عالمي العمالقة والبشر.

ومخرجا العمل هما: ناثان جرينو ( مخرج فيلم الشعر المتشابك أو Tangled) وميج ليفوف (مخرجة فيلم من الداخل إلى الخارج)، بينما الموسيقيين الذين ألفوا موسيقى الفيلم هما كريستين أندرسون لوبيز وروبرت لوبيز، الذي كتب موسيقى فيلم ملكة الثلج وكان من المخطط إطلاق الفيلم بعد الجزء الثاني من فيلم “ملكة الثلج” عام 2019. ورغم هذا، أعلنت ديزني عام 2017 أن المشروع “غير ناجح ولا يسير وفقًا لما هو مُخطط له” وتم إلغاؤه.

8 Disney Movies That Were Never Made. Gosh, It’s Such a Shame

ملك الجان “King of the Elves”:

كان من المفترض أن هذا الفيلم يقوم على قصة قصيرة كتبها فيليب ديك؛ وكانت تدور حول رجل يعيش في دلتا المسيسيبي، ساعدته مجموعة من الجان الذين اختاروه بعد ذلك ليكون ملكهم الجديد. وقادهم الرجل إلى الهروب من غول شرير، ووجد نفسه في رحلة خطرة، وحينها وجد معنى لحياته.

في البداية، كان من المرتب طرحه بالأسواق في 2012، لكن الإنتاج الأخير توقف بسبب مشاكل في القصة، وبدأ المخرج العمل في مشاريع أخرى.

8 Disney Movies That Were Never Made. Gosh, It’s Such a Shame

الأقزام السبعة “The Seven Dwarfs”:

في الألفينيات، كانت استديوهات ديزني تون تُعد لقصة تمهيدية لكلاسيكيات ديزني “Snow White” و”Seven Dwarfs” عام 1937. وكان من المفترض أن تُسمى “The Seven Dwarfs” وقصتها كانت تدور حول كيف تقابل الأقزام وبدأوا العيش سويًا، وتولي الملكة الشريرة العرش من والد بياض الثلج أو “Snow White” بعد ذلك. وخلال الإنتاج، انتقل الاهتمام إلى فقدان أحد الأقزام “دوبي” لصوته عند رؤية والدته تموت. وأصبحت القصة مأساوية للغاية لتقدم للأطفال، ومن ثم ألغت في 2006.

8 Disney Movies That Were Never Made. Gosh, It’s Such a Shame

سمندل الماء “Newt”:

القصة هذا الفيلم كانت تدور حول آخر اثنين متبقيين بأرجل زرقاء (ذكر وانثى) من حيوان المسندل المائي، وأجبرهما العلماء على العيش سويًا للحفاظ على نوعهما، لكنهما لم يتحملا بعضهما.

وكان من المخطط طرح الفيلم في صيف 2011، لكنه شُطب فيما بعد من قائمة المشروعات التالية، وأُعلنت “وفاته” فيما بعد. ولم يتضح بالضبط سبب توقف المشروع، لكن البعض يقولون إن الاستديو أراد التركيز على مشاريع واعدة أخرى، في حين أشار آخرون إلى التشابه مع فيلم ريو “Rio” عام 2011.

8 Disney Movies That Were Never Made. Gosh, It’s Such a Shame

مورت “Mort”:

خططت ديزني لتحويل رواية مورت للكاتب تيري براتشيت لفيلم رسوم متحركة.  وتتركز الحبكة حول صبي اختاره الموت لتدريبه ليكون مساعده، لكن في أول مهمة له مع أميرة، وقع في غرامها ولم ينفذ مهمته، ما غير التاريخ وسلسلة الأحداث التالية.

لكن المشروع لم يكتمل لأسباب عدة؛ أولها أن ديزني كانت متشككة حيال جعل الموت شخصية رئيسية، إضافة إلى أن حقوق المشروع بيعت كاملة، ولم ترغب ديزني في شراء الامتياز التجاري بالكامل. لكن بالتأكيد هذه الفكرة مثيرة للاهتمام دون شك، ونحن نعتقد حقًا أن المخرج والكاتب الأمريكي تيم بيرتون يمكن أن يصنع عملًا رائعًا من هذه الفكرة.

الحياة البرية “Wild Life” :

كان من المخطط أن يكون “الحياة البرية” فيلم رسوم متحركة، لكنه ألغي عام 2000. وكانت قصته تدور حول صاحب نادي ليلي مرموق يبحث عن نجم جديد يزيد شعبية النادي. وستكون النجمة أنثى فيل تستطيع التحدث تدعى “إيلا” من حديقة الحيوانات المحلية.

ورغم هذا، لا تثق إيلا في نفسها ولا تعتقد أنها جيدة بما فيه الكفاية، حتى اليوم الذي تصعق فيه وتفقد الوعي، وباستعادة ثقتها في نفسها، أصبحت أشهر مغنية بوب، لكن مشكلة الفيلم تتمحور في إنه لا يبدو أنه فيلم للأطفال، إذ كان يذخر بالنكات التي يفهمها البالغون، وعندما سمع والت ديزني النص أوقف الإنتاج على الفور.

8 Disney Movies That Were Never Made. Gosh, It’s Such a Shame

 دمبو الجزء الثاني أو “Dumbo”:

كان من المفترض أن يتم الإجراء في تتمة في اليوم التالي بعد الحدث من الأصل.

كان من المفترض أن يتمحور حول صغار الحيوانات الذين يضلون طريقهم وينفصلون في نيويورك، حيث يحاولون العثور على طريقة للعودة إلى موطنهم. وكانت القصة أيضًا أن كل شخصية تمثل مرحلة مختلفة من الطفولة وتتعامل مع مشاكلها الخاصة وتحاول حلها.

هذه القصة تبدو رائعة، لكنها لم تر النور لأسباب مختلفة.

8 Disney Movies That Were Never Made. Gosh, It’s Such a Shame

شركة الوحوش: مفقودون في سكاراديس “Monsters، Inc. 2: Lost in Scaradise”

الجزء الأول من شركة المرعبين المحدودة عام 2011، كان من المخطط له في الأصل أن يكون له جزءًا آخر، ولا نعني هنا جامعة الوحوش “the Monsters University” عام 2013 التي سبقت أحداثها الجزء الأول.  وبدأ كتاب سيناريو  الدائرة السابعة العمل على الجزء الثاني من شركة الوحوش، حيث تدور الأحداث بعد سنة واحدة من النسخة الأصلية.

وزار مايك وسولي العالم البشري في عيد ميلاد بو لإعطائها هدية، لكنهم وجدوا مُسنة مكانها وأدركوا أن بو قد انتقلت. وبعد خلافهما حول ما يجب عليهما فعله، انفصلا، وحوصروا في العالم البشري وهما يحاولان العثور عليها.

هذه القصة تبدو مثيرة بالتأكيد، ولكن لسوء الحظ، توقف الإنتاج بعد أن تم إغلاق الدائرة السابعة للرسوم المتحركة وانتهى الأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق