أخباررياضة

أجيري مدرب الفراعنة الجديد يرد على اتهامات التلاعب في الدوري الإسباني

أجيري: سأقاتل ليكون المنتخب الأفضل في العالم

المصدر: في الجولاليوم السابع

نفى خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر ما أثير عن تورطه في التلاعب بالنتائج عندما كان مدربًا في الدوري الإسباني، مؤكدًا أن القضية منذ 6 سنوات ولم يحدث فيها أي شيء وأُغلقت تماما

وقال أجيري، في مؤتمر صحفي باتحاد الكرة اليوم الخميس بعد توقيعه على تدريب المنتخب لمدة 4 سنوات: “كانت هناك جلسة استماع مطولة مع عدة شخصيات أخرى ومع 42 شخصية أخرى ولم يحدث فيها أي شيء. لا أعلم ما السر وراء فتح القضية مرة أخرى رغم أنها أغلقت تماما ولم تُفتح إلا عند تفاوضي مع منتخب مصر، لم تثبت أي اتهامات ضدي بأي شكل من الأشكال وأنا واثق من نفسي”.

وبخصوص المنتخب المصري، ذكر المدير الفني أنه شاهد مباريات للمنتخب المصري ويعرف طريقة لعبه جيدا، وسيعمل على تطوير أداء الفريق في الفترة المقبلة، مضيفا: “هدفي الأساسي تحسين الأداء والعمل مع المجموعة الحالية، وجعل الجمهور المصري يشعر بالسعادة من أداء فريقه، سأعمل على ذلك”.

وأضاف: “احترم طريقة لعب هيكتور كوبر ولكن طريقة لعبه مختلفة تماما عني، سيكون هناك تغيير شامل في فكر الفريق واللعب بضغط قوي على المنافس عند فقدان الكرة، هدفي الأساسي حاليا التأهل لنهائيات أمم إفريقيا بالكاميرون”.

وتابع المدرب المكسيكي “سأعمل جيدا على استغلال القاعدة التي تركها هيكتور كوبر مع المنتخب والبناء عليها وتطوير أداء الفريق وتحقيق أحلام الشعب المصري”.

أجيري أشار إلى “لدي طموحات وأحلام كبيرة مع منتخب مصر، طموحي أن نمتلك أفضل فريق في إفريقيا وفي العالم، سأقاتل من أجل أن يكون المنتخب هو الأفضل في العالم أجمع”.

ومن جانبه، كشف مجدى عبد الغنى، عضو اتحاد الكرة، عن الشرط الجزائى فى عقد خافيير أجيرى، وقال إنه تم وضع بند فى العقد يفيد بأنه حال رغبة الجبلاية فى فسخ العقد من جانبها تتحمل راتب شهرين أى 240 ألف دولار، وحال رغبة الخواجة فى فسخ العقد يتحمل 6 أشهر أى 720 ألف دولار ما يوازى 13 مليون جنيه مصرى.

يذكر أن اتحاد الكرة وضع بندا فى عقد أجيرى بضرورة الحصول على بطولة أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون، بعدما وصل الفراعنة إلى نهائى أمم إفريقيا 2017 بالجابون وخسرها الفراعنة أمام الكاميرون فى المباراة النهائية 2-1، على أن يحصل أجيرى على 250 ألف دولار حال الفوز بأمم إفريقيا المقبلة.

فيما اكتفى اتحاد الكرة بوضع بند التأهل لمونديال 2022 فى العقد، دون إلزامه بالتأهل إلى الأدوار التالية كما كان الحال فى عقد هيكتور كوبر، فيما يتضمن العقد شرطا جزائيا قيمته راتب شهر لأى طرف يرغب فى فسخ العقد دون سبب أى 120 ألف دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق