رياضة

أبو ريدة: تجربة بيراميدز أحيت الدوري من جديد.. ولا صراع مع الأهلي

قال إنه سيناقش أزمة "مشجعي الاتحاد" مع المسئولين.. وأعلن عن بطاقة تعارف ذكية للجماهير

قال المهندس هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، إن هناك اجتماع مهم سيعقده مع مسئولين في الدولة حول التجهيزات الخاصة بكأس الأمم الأفريقية، وإنه سيناقش خلال هذا الاجتماع أزمة مشجعي الاتحاد السكندري المسجونين على خلفية مباراة ناديهم مع نادي الجونة، وذلك لإنهاء أزمة المسجونين، حسب قوله.

وعن تجربة نادي بيراميدز، قال رئيس اتحاد الكرة: “بالنسبة لي الاستثمار يرفع مردود الدوري من حيث القيمة التجارية وقيمة الدوري ارتفعت بالفعل وتجربة بيراميدز مُثمرة وأحيت الدوري من جديد والأندية الجماهيرية متأثرة بغياب الجماهير عن الملاعب والاستثمار الرياضي يجب أن يُفعّل بصورة أكبر وهناك أندية تبيع لاعبين لتعيش وتستقر وفي أوروبا هناك من يبيع قمصانا ويكسب أموالاً ولدينا هنا في مصر قميص المنتخب يقلد ويباع بمائة جنيه فقط”.

وأضاف، خلال لقاءه في الندوة التي نظمها منتدى الإسكندرية برئاسة المهندس عبد الفتاح رجب بالتعاون مع جمعية محبي الإسكندرية برئاسة المهندس ياسر سيف، مساء أمس “الجمعة”، أن هناك حالة احتقان في الشارع المصري، مشددًا على ضرورة التأكيد على أن الأهلي والزمالك هما القوام الرئيسي للمنتخب، وكلما كان الناديين متماسكين كلما انعكس ذلك على الدوري.

 

ونفى أبو ريدة وجود صراع مع الأهلي قائلًا: “لا يوجد صراع بيننا وبين الأهلي، وعلاقتي طيبة مع الخطيب، وجميع الأزمات والمشكلات  نحاول حلها مع الأندية في جلسات خاصة”.

وأشار أبو ريدة إلى مجموعة من التحديات التي تواجه عملية تنظيم كأس الأمم الأفريقية ومنها حالة الملاعب قائلًا: “تصميم الملاعب به مجموعة من المشكلات، ونعمل الآن على إصلاحها، فمصر أمام تحدي كبير بتنظيمها كأس الأمم الأفريقية، وعلى سبيل المثال استاد برج العرب به كثير من المشكلات، فلا يوجد به مداخل كثيرة”.

وقال أبو ريدة إن إستاد القاهرة “غير جاهز” حتى الآن، ويحتاج إلى مجهود كبير، موضحًا أن هذه الملاعب يجب أن تكون مهيأة للمتعة، وأن التصميم الحالي قديم جدًا.

وأكد رئيس اتحاد الكرة على أنه بحلول شهر يونيو المقبل ستكون هناك 7 أو 8 ملاعب جاهزين لاستقبال المباريات.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم إن جهات سيادية ستتولى عملية التنظيم داخل الملاعب، وسيعمل الأمن على التنظيم الخارجي، لافتًا إلى أن الأمن لديه مجموعة من الأولويات ولا يمكن الضغط عليه، مضيفًا: “نحاول إصلاح أي مشكلات في الملاعب ولكن المهم التزام الجماهير، فما شاهدنا من أحداث سابقة لايمكن أن نغمض أعيننا عنه ونقول فيه بأن الجماهير كانت مسالمة”.

وأعلن أبو ريدة أن الاتحاد بصدد إعداد بطاقات تعارف ذاتية للجماهير، وأن هذه البطاقات ستكون جزء مهم من التنظيم، موضحًا أن الأجهزة الأمنية لها تصورات وخطط للتعامل مع الأعداد الضخمة المتوقعة، وأنها ستعمل على السيطرة على التجمعات من خلال بطاقات التعريف الذكية.

وعن التحكيم المصري، قال أبو ريدة إن الحكم هو من يستطيع أن يفرض شخصيته بتحكمه في الملعب، لافتًا إلى أن هناك سعي لتطوير الحكام ورفع مستواهم، مطالبًا الإعلام بالتعاون لدعم هذه الخطوات.

وتابع: “أخطاء التحكيم واردة، وعندي ثقة إن أداء التحكيم سيتحسن”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق