رياضةسياسة

أبوتريكة للأهرام: أهمّ 5 إجابات على أخطر 5 اتهامات

 

أبوتريكة للأهرام: شركتي سفرت عائلات ضحايا جيش والشرطة

trika

 

أجرى الصحافي علاء عزت من جريدة الأهرام حوارا مع اللاعب السابق محمد أبوتريكة  حول ما نسب إليه من اتهامات تتعلق بتمويل شركته السياحية لنشاطات إخوانية، وما تلاه من قراره التحفظ على أمواله

وهنا أهم 5 إحابات لأبوتريكة على أخطر 5 اتهامات وجهت إليه

لماذا تضامنت والتقطت صورة مع أم أحد المتهمين في مذبحة كرداسة؟

الصورة التى انتشرت فى عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل وهى صورة لى مع سيده مسنة، وادعى البعض أنها والدة احد المتهمين فى قضية أحداث كرداسة ، وحقيقة الأمر أنها صورة لجارة لنا فى ناهيا، قابلتها فى فرح أخي.. واتحدى العالم.. واتحدى أى شخص يثبت عكس تلك الحقائق.. مع الأسف كنت ضحية لصفحات مزورة على مواقع التواصل الاجتماعي.. وهو ما دفعنى لتوثيق حسابى الجديد.

لماذا شاركت إخوانيا في شركة السياحة؟

 أنس محمد عمر عبد القاضي.. هذا الشخص كان احد 6 شركاء فى الشركة السياحية عند تأسيسها وكانت تحمل وقتها اسم «شركة نايل لاند للسياحة» عام 2009، وبتاريخ 28 ديسمبر عام 2013، قمت بالدخول فى الشراكة، وتم تعديل الشكل القانونى للشركة من شركة توصية، إلى شركة تضامن، وتغيير اسمها إلى «أصحاب تورز»وجاء فى البند الرابع من العقد الجديد، وهو بند من 4 سطور فقط، يقول: «رابعا: أسقط وتنازل بكافة الضمانات القانونية الأستاذ/ أنس محمد عمر عبدالقاضى عن حصته فى الشركة وقدرها 274000 جنيه مصرى فقط لاغير، ويعتبر توقيعه على هذا العقد مخالصة تامة ونهائية باستلامه كافة حقوقه بما لا يجوز معه الرجوع فى الحال أو مستقبلا على الشركة بأية مطالبات».. وهذا يعنى أن أنس تخارج من الشركة قبل عام ونصف العام من الآن.. ومن يومها انقطعت علاقته بالشركة نهائيا، كما تنازل عن حصتهم بالشركة 4 من الشركاء الستة، ولم يتبق سوى انا وشريكى الأوحد عبد الكريم فوزى عبدالكريم الزغبي، والمدير المسئول للشركة حاليا هو عباس محمد كامل عباس، وليس انس القاضى كما أكدت تقارير إعلامية.. وكل هذا موثق فى عقود رسمية.. على فكرة انا وثقت عقد شرائى للشركة فى سفارة مصر فى الإمارات بعد أن تزامن الأمر مع احترافى فى نادى بنى ياس الإماراتى وقتها.

الشركة اتهت بتمويل وتسفير أعضاء الجماعة؟  

سأكشف لكم سرا.. فى الوقت الذى يردد فيه البعض أن الشركة التى أمتلكها متهمة بتمويل الجماعة، قامت الشركة فى أوقات سابقة بتنفيذ برامج رحلات عمرة خاصة لأسر ضحايا رجال الجيش والشرطة.. وكل المستندات  الرسمية موجودة..ما رأيكم؟! أقسم لكم.. الشركة متعثرة ماليًا، مثلها مثل كل شركات السياحة فى مصر منذ الثورة.

إذا كانت متعثرة فلماذا لم تغلقها؟

وكثيرا ما فكرت وقررت إغلاقها، ولكنى فى كل مرة كنت أتراجع عن تلك الخطوة لأنها فى الأول والآخر فاتحة “بيوت” ناس كتير من الموظفين والعاملين فيها. 

ولماذا صمت ولم تتكلم حتى الآن؟

كثيرة هى الدوافع التى أجبرتنى على التزام الصمت.. أولها أننى أخشى أن يكون كلامى ودفاعى عن نفسى عبئا على العدالة، وعلى هيئة القضاء التى تنظر فى قضيتى.. ثانيها أننى أعلنت وقت ظهورى فى قناة النادى الأهلى بتاريخ 31 ديسمبر 2012 اعتزالى الكلام فى السياسة أو أى شىء آخر غير متعلق بكرة القدم والرياضة نهائيا مهما كانت الدوافع والأسباب”.


لقراءة نص الحوار كاملا

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق