إعلامثقافة و فنسياسةفيديومجتمعمنوعات

أبلة فاهيتا ..”عروسة” للكبار فقط

شاهد الحلقة الأولى من أبلة فاهيتا لايف من الدوبلكس

أبلة فاهيتا في  برنامجها الجديد ..”عروسة” ليست للأطفال

abla

اقرأ حوار حصري مع أبلة فاهيتا عن برنامجها الجديد : برنامجي تركيبة  مرموقة غير مسبوقة .. وباسم  يوسف لازم تدعك ورا ه الحيطه

بثت قناة “سي بي سي”، في تمام التاسعة من مساء الجمعة، أولى حلقات برنامجها الكوميدي الجديد “Live من الدوبلكس” الذى تقدمه الدمية “أبلة فاهيتا”. وبرزت شخصية “أبلة فاهيتا” من خلال تعلقاتها الساخرة على شبكات التواصل الاجتماعي التى تحظي عليها بشعبية كبيرة، بلغت أكثر من مليوني متابع على موقع “فيسبوك”، و296 ألف متابع على موقع “تويتر”.

وسجلت “فاهيتا” حلقات برنامجها الجديد على مسرح سينما راديو الذى استضاف من قبل حلقات برنامج “البرنامج” للإعلامي الساخر باسم يوسف قبل أن تنشب خلافات بين القناة وباسم يوسف أدت إلى إلغاء حلقات البرنامج الذى طالما انتقد شخصيات سياسية.

وقد أعلنت دمية “ابلة فاهيتا” عن برنامجها الجديد مع “سي بي سي” خلال لقاء مع برنامج “ممكن” الذى يقدمه الإعلامي خيري  رمضان. وقالت الدمية بشكل ساخر: “أعمل على برنامج جديد والقنوات كلها بتجري ورايا”. لكن هذا الظهور لم يكن الأول لدمية “أبلة فاهيتا” حيث ظهرت من قبل على شاشة “سي بي سي” أيضا من خلال برنامج “البرنامج” مع باسم يوسف.

واعتبر المعلنون شهرة الدمية الساخرة فرصة لجذب المزيد من العملاء لشركاتهم. وقامت إحدى الشكرات  الشهيرة بتصميم حملة إعلانية كانت “أبله فاهيتا” بطلتها، فأصبحت “فاهيتا” نجمة تنتشر صورها على لوحات الاعلانات الضخمة على الطرق السريعة،  وفقرة أساسية يشاهدها المصريون يوميا.

 لكن المفاجأة أن الاعلان التى استهدف اجتذاب عملاء الشركة بشكل ساخر تحول في ظل حالة الاستقطاب السياسي في مصر إلى مساحة للخلاف وتبادل الاتهامات بالعمالة، عندما خرج “احمد سبايدر” المثير للجدل بتفسير غريب لمعنى كلمات الحوار الذى يدور على لسان “ابله فاهيتا” في الاعلان، واتهمها بأنها توجه رسائل مشفرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين بتنفيذ هجمات ضد الدولة. واعتبر متابعو “أبلة فاهيتا” اتهامات سبايدر مجرد رغبة في الشهرة تضفي إلى المشهد مزيدا من السخرية لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد. ففي يناير 2014 استدعت النيابة العامة مسؤولي الشركة التى نفذت الإعلان، ووجهت لهم أسئلة حول تفسيرهم للحوار الذى دار في الاعلان. ما استدعى إصدار الشركة لبيا رسمي تنفي فيه الاتهامات الموجهة إليها، وأن الاعلان هدفه الترويج لخدمات الشركة، وأي تفسير اخر للاعلان “محض خيال وآراء شخصية”.

الاتهامات للشركة و”أبلة فاهيتا” فتحت باب الانتقادات ضد النظام في مصر، واستضافت العديد من القنوات “أبلة فاهيتا” للدفاع عن موقفهان وأبرز تلك المقابلات مع قناة “بي بي سي” الدولية.

بعد كل تلك الضجة عادت أبلة فاهيتا في شكل جديد بأغنية “مايستهلوشي” مع الملحن حسن الشافعي والتى لاقت نجاحا كبيرا على مواقع التواص الاجتماعي، وأعادت بثها العديد من القنوات.

الجمعة تعود “أبله فاهيتا” مجددا للشاشة ودائرة الاهتمام ببرنامج جديد، لكنه أيضا أثار الكثير من الجدل بسبب الفيديو الترويجي الذى ظهرت فيه الدمية نائمة على سرير ويقف امامها اثنان من الحراس الشخصيين، وهى تأمرهم ان يخلعوا ملابسهم. واعتبر البعض أن هذا المحتوى يتضمن إيحاءات جنسية لا تتناسب مع قيم الأسرة المصرية. فيما وصلت الانتقادات التى حد اعتبار ان المحتوى الذى تقدمه “أبلة فاهيتا” قد يتسبب في إصابة الاطفال بامراض تناسلية معدية.

وقدم البرنامج برومو  جديد بعنوان “نشيد الدوبلكس”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق