ثقافة و فنمنوعات

أبرز 5 “أفيشات” في تاريخ “كان”

التألق والأناقة والابتكار، ظلت سمات “أفيشات ” مهرجان كان الذي افتتح دورته رقم 67، لكل “أفيش” حكاية، ومعنى  يعكس حالة  السينما التي يعبر عنها، هنا عدد من أبرز أفيشات “كان” التي أثارت الاهتمام والإعجاب والجدل.

عن ـ Melty.fr

ترجمة: منة حسام الدين

 

لكل وقت مصدر الإلهام الخاص به، ورسومه ، وشخصياته الرئيسية، وعلى مدار السنوات التي شهدت اقامة مهرجان “كان” السينمائي الدولي، حرصت إدارة المهرجان على اختيار ملصقات “أفيشات” تجمع بين البراعة والموهبة العالية، وتعكس أيضا الحالة التي تنقلها على حدة كل دورة من دورات المهرجان، الذي بدأت أمس دورته السابعة والستين وتستمر إلى 25 من مايو الجاري.

ولأن من المدهش تسليط الضوء على الأعمال المختلفة التي تعكس روح عصورها، سواء كانت تلك الروح الواقعية، أو خاصة بالمدرسة السينمائية الحديثة التي بدأت موجاتها بداية الخمسينيات على يد جون لوك جودار، وصولاً إلى هوليوود الجديدة التي يعبر عنها ستيفن سبيلبرج وجورج لوكاس، نعرض في السطور التالية عددا أبرز “أفيشات” مهرجان “كان” التي نجحت في التعبير عن العصر السينمائي المواكب.

ـ الملصق الخاص بمهرجان “كان” عام 2006 ، كان مأخوذاً من فيلم المخرج Won Kar-Wai ، “In the Mood for Love“، وعكست الصورة المأخوذة من الفيلم عن الكثير من الأحساسيس،  وقد تم اطلاق شعار “في مزاج لأجل السينما” على ذلك الملصق الدعائي.

 

في مزاج من أجل السينما

 

ـ ملصق العام 2010 لمهرجان كان، كانت بطلته النجمة “جوليين بينوش”  وتم التوافق عليه بعدما اطلقت ادارة الاتصالات الخاصة بمهرجان “كان” مسابقة للمواهب انتهت بفوز المصورة “بريجيت لاكومب” التي التقطت صورة ذلك الملصق الساطع.

صورة جولييت بينوش على “أفيش” الدورة الثالثة والستين من مهرجان “كان” والذي تم تصنيفه على انه “تحية بسيطة ومستقبلية لجولييت بينوش”، احدثت جدلاً حينها، لأن “جولييت” كانت من بين المرشحين لإحدى جوائز المهرجان في ذلك العام.

تحية بسيطة ومستقبلية لجولييت بينوش

ـ عام 2013، كان ملصق الدورة السادسة والستين من مهرجان “ كان” بمثابة اشادة وتحية للمثل بول نيومان.

ظهر “نيومان” على الملصق بجانب زوجته الممثلة جوان وودوارد،  وأعطت صورتهما انطباعاً بالحركة الدائمة ، كما أن ذلك الملصق عكس الرغبة اللانهائية في حب وابتكار فن السينما.

ملصق بول نيومان الذي توفى عام 2008، وزوجته جوان وودوارد تم وصفه بالملصق “الرشيق والنقّي”.

الملصق الرشيق والنقّي لنيومان وزوجته

 

ـ اختارت وكالة “برونكس” المسؤولة عن تصميم جميع الملصقات الدعائية الخاصة بدورة مهرجان “كان” عام 2012، أن يتم الاحتفال بمرور 65 عاما على اطلاق المهرجانأ بوضع صورة النجمة “مارلين مونرو” على الملصق الدعائي الرئيسي للمهرجان.

وفسرت الوكالة سبب اختيار نجمة هوليوود “مارلين مونرو” ، إلى كونها نجمة أبدية وخالدة في السينما، ولما تتمتع به مونرو من سحر آخاذ، كما لأنها تعتبر رمزاً “للتألق والأناقة” اللذان يتمتع بهما مهرجان “كان” .

مارلين مونرو رمز التألق والأناقة

 

ـ من أجل الدورة الحالية من مهرجان “كان” تم اختيار اللون اللون البنى الداكن لـ”تكريم سينما الأمس”، ويأتي أيضاَ اختيار النجم الإيطالي مارشيلو ماستروياني ليكون هو نجم “الأفيش” في إطار تكريم السينما الكلاسيكية والسينما الإيطالية على وجه التحديد.

  وبلقطة شهيرة له وهو ينظر من فوق نظارته الشمسية يدعونا القائمين على الدورة السابعة والستين من مهرجان “كان” هذا العام، إلى التدقيق في نظرة “مارشيلو” التي تعكس الكثيرمما يتمتع به الفن السابع من جماليات.

 

 

مارشيلو ماستروياني وجه الدورة الحالية من مهرجان “كان”

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق