ثقافة و فنمنوعات

آباء وبنات في إيران .. صور تتحدى النمطية

صور متنوعة لآباء وبنات من إيران تتحدى العلاقات الجامدة النمطية بين الأب وبناته

Featureshoot-  إيلين روديك

ترجمة دعاء جمال

قامت المصورة “نفيسة مطلق”، بدخول منازل عائلات فى إيران،  لتلتقط العلاقات المتنوعة التى تربط البنات بآبائهن،  ألهمتها الفكرة طبيعة علاقتها بوالدها التي تغيرت بعد دخوله فى غيبوبة، أثناء إقامتها فى “ماليزيا”، وبعدما تعافى من المرض الخطير،  صارا  متقاربين،  وفى أولى رحلاتها فى العودة لإيران بعد غياب  أكتر من سبعة أعوام، كانت لاتزال ملهمة للبحث عن ثنائيات  لآباء لبنات،  ممن تحدوا الأشكال النمطية .

أختارت “نفيسة” ان  تبقى الأمور بغاية البساطة، نظرا للفترة القصيرة لتنفيذ المشروع،  وقابلت مواضيعها من خلال شبكة من الأصدقاء والعائلة، وقامت بتصويرهم فى أجواء أسرية حميمة،  سامحة لكلمات البنات عن آبائهم، أن تكون هي الشرح التوضيحي  لكل صورة، ملونة بالغموض السعيد والمحبط، بالترابط والقيود.

شملت مواضيعها مجموعة موسعة من أصحاب الخلفيات ااإقتصادية والثقافية المتباينة ، وبعض العائلات المتدينة، والأخرى الأكثر  علمانية، موضحة أن الأباء والبنات الإيرانين أعطوها الفرصة لتعيد تقييم بعض الأحكام التى أطلقتها على وطنها،  ولأن الحكومة تتحكم في  التلفزيون الوطنى ووسائل الإعلام، لم يكن لدى  “نفيسة”  سوى صورة محدودة  لمن يعيشون خارج وسطها، ولكن  ” وضع هذه الصور معا يظهر حقيقة مجتمعنا، وكيف أننا متنوعون”، تقول نفيسة وتعبر عن أملها فى استكمال بقية المشروع فى رحلتها التالية لوطنها.

والد زهراء بلا عمل ” لا أعلم ما أقول عنه، أنا حقا لا أعلم”

والد “شيماء” و”لينا”،  مدير مشروع مدنى، ” درس والدنا فى أوروبا، لهذا أعطانا كل الحرية التى يحصل عليها شباب الغرب فى الحياة الشخصية”

والد “ماهسا”، محارب قديم ” هو دائما بطلى، ولكنى اتمنى لو كان الأب السعيد المتفائل الذى كان عليه”

يعمل والد “فاطمة” مزارعا ” انه يعمل كثيرا، ويعمل الكثير “

يعمل والد “فاطمة” أمين مكتبة مسجد ” يعتقد الناس أنى لا اتمتع بحرية لأن والدى رجل دين، ولكن هذا غير صحيح، لقد أذن لى أن أزور معرض الكتاب الوطنى مع أصدقائى وانا فى ال15 من عمرى.

يعمل والد “شدى” رجل أعمال ” هناك ولد عنيد فى روحة، يجب أن تعلم كيفية التعامل معه”

والد “كاتايون”، جندى متقاعد ” يعتقد أصدقائى أنه يهتم بى أكثر من اللازم، ولكنى أعتقد أنه أعظم داعم فى حياتى.

يعمل والد “نشوى”، مهندس، ” هو بعيد خمسة ايام فى الإسبوع للعمل، دائما ما نقضى عطلات نهاية الإسبوع و الإجازات سوياً”

يعمل والد “فاطمة” موظف مكتب، ” هو أب جيد، لا أعلم ما أقول أكثر”

يعمل والد “اريزو” بائع سجاجيد ” هو رجل مضحك للغاية، يجعل الناس تبتسم، بدعاباته وأفعاله فى الحفلات العائلية.

مقالات ذات صلة

إغلاق