سياسة

أول محافظ “امرأة”: نادية عبده من الحزب الوطني إلى دخول التاريخ

أول محافظ “امرأة”: نادية عبده من الحزب الوطني إلى دخول التاريخ

nadia

نادية عبده

أدت المهندسة نادية عبده اليمين القانونية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، كمحافظ للبحيرة، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب في التاريخ المصري.

ودرست نادية عبده الهندسة الكيميائية  وتخرجت سنة 1968، قبل أن تنهي الماجستير  في الهندسة الصحية، وكانت أول امرأة تشغل منصب رئيس لشركة مياه عمومية.

إذ عملت  رئيسا لمجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالإسكندرية خلال الفترة من 2002 إلى 2012

وشغلت نادية عبده منصب عضو مجلس إدارة الجمعية العامة لمعهد البحر الأبيض المتوسط IME بفرنسا منذ عام 1987، وعضو الجمعية العامة للمجلس العالمي للمياه (acwua)، وعضو جمعية رجال أعمال الإسكندرية، ومقرر المجلس القومي للمرأة فرع الإسكندرية، وعضو نوادي سيدات الانرهويل إسكندرية، وتم ترشيحها من محافظ الإسكندرية للحصول على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمرأة الإدارية العربية المتميزة.

وقبل توليها منصب المحافظ، عملت  نائبا لمحافظ السابق محمد سلطان.

ومن جانب آخر، كانت نادية عبده إحدى أبرز وجوه الحزب الوطني في الأسكندرية وتعرضت لهجوم شديد بعد ثورة يناير في إطار حملات رفض “فلول” النظام  السابق، وتركت بالفعل موقعها في رئاسة شركة المياه في 2012 لكنها شغلت منصب نائب المحافظ

وشغلت نادية عبده موقعها في مجلس الشعب 2010 الذي واجه اتهامات على نطاق واسع بالتزوير، وتم حله بعد ثورة يناير

و”نجحت” عبده آنذاك عن دائرة العطارين

///
  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+