العالم في 30 ثانية

ترامب: علاقاتي الجنسية “الرصاصة الأخيرة”..العالم في 60 ثانية

حول العالم في 60 ثانية

نبدأ من الولايات المتحدة، حيث نفى الرئيس المنتخب دونالد ترامب محاولة روسيا ممارسة ضغوط عليه، بزعم امتلاكها معلومات عنه، تتضمن “علاقات جنسية مع بغايا” وتزعم أن حملته الانتخابية كانت على اتصال مع موسكو. ووصف ترامب التقارير التي نشرتها وسائل إعلام أمريكية بأنها “حملة سياسية شعواء وأخبار مختلقة” للنيل منه. وكانت وسائل إعلام أمريكية قد نشرت تقارير تفيد بامتلاك موسكو مقطع فيديو غير لائق عن حياة ترامب الشخصية، ومعلومات ضارة عن مصالحه التجارية. وألقى ترامب باللوم على أجهزة المخابرات متهمًا إياها بإطلاق “رصاصة أخيرة عليه”، بتسريب المعلومات وكتب قائلًا:” هل نعيش في ألمانيا النازية”. ويشاع أن هذه المعلومات مجرد جزء من تقرير سري أوسع، بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية. 

 ومن جانبها، أنكرت روسيا الادعاءات بحصولها على معلومات استخباراتية محرجة عن ترامب ووصفت المعلومات المنشورة بأنها “هراء تماما” و محاولة للإيقاع بين البلدين. 

ومن المقرر أن يعقد ترامب مؤتمرًا صحفيًا اليوم، قبل تسعة أيام من توليه الرئاسة، ويُتوقع أن يتناول المؤتمر محاولاته للفصل بين التزاماته التجارية ومهامه منصبه الجديد، وكذلك تبديد المخاوف بشأن تعارض المصالح بينهما، وعلاقاته بروسيا. 

 

في أفغانستان، قُتل خمسة من مسئولي الإغاثة الإنسانية من دولة الإمارات العربية المتحدة في هجوم تفجيري استهدف دار للضيافة تابع لوالي قندهار،من بين 56 قتيلًا. وأصيب الوالي نفسه وسفير الإمارات وعشرات الأشخاص بجروح في الهجوم. والهجوم هو واحد من سلسلة هجمات حدثت الثلاثاء في أفغانستان. وحسب وكالة تولو الرسمية للأنباء في أفغانستان أن قنبلة موقوتة كانت مخبأة داخل دار الضيافة. وأعلنت الإمارات الحداد لثلاثة أيام.

وفي لبنان، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن العلاقات اللبنانية السعودية في تحسن وأن الدعم الإيراني لحزب الله لن يكون عائقًا أمام علاقات عادية بين لبنان والدول العربية، وجاءت التصريحات بعد أول زيارة له إلى السعودية التقى فيها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز. وكانت السعودية قد قطعت مساعداتها السنوية للحكومة اللبنانية والتي تقدر بثلاثة مليارات دولار، والمخصصة لتسليح الجيش اللبناني ومساعدة الأمن الداخلي، بسبب الموقف من إدانة اقتحام السفارة السعودية في طهران، ورفض بيروت التصويت على اعتبار الحزب منظمة إرهابية في فبراير من العام الماضي.

وفي فرنسا، قال مرشح اليمين إلى انتخابات الرئاسة الفرنسية، فرانسوا فيون يوم الأربعاء، إن الرئيس السوري بشار الأسد “ديكتاتور ومراوغ” وأضاف :” لا اؤيد بقاء الاسد في السلطة فهو ديكتاتور لديه ماض دموي، ما اقوله فقط  ان الاسد يحظى بدعم قسم من الشعب، وان الدبلوماسية الفرنسية والغربية اقصتا نفسهيما من النزاع السوري برفضهما فكرة التحدث مع الاسد”. جاءت هذه التصريحات بعد ترحيب الأسد بموقف فيون حيال سوريا، حيث قال الأسد في مقابلة يوم الإثنين أن خطاب فيون حول الإرهابيين دون التدخل في شئون الدول الأخرى موضع ترحيب”. 


وفي الرياضة، تنطلق اليوم منافسات بطولة العالم لكرة اليد وسط إجراءات أمنية مشددة في ظل استمرار حالة الطوارئ بعد تعرضها لهجمات إرهابية،
وتفتتح البطولة بمواجهة بين فرنسا، المرشحة للتتويج بعد فوزها بلقب الأولمبياد في 2008 و2012 وبطولة العالم 2015أمام البرازيل في باريس. وحصلت فرنسا على فضية أولمبياد ريو العام الماضي بعد مشاركتها بصفتها بطلة أولمبياد لندن وبطلة أوروبا والعالم.

 

  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+