سياسة, فيديو, كل شيء عن

ما هو “قانون منع الأذان” في فلسطين؟

ما هو “قانون منع الأذان” في فلسطين؟

israel

ما هو قانون “منع الأذان في فلسطين”؟

زحمة

1- أيدت الحكومة الإسرائيلية بزعامة بنيامين نتنياهو يوم الأحد 13 نوفمبر مشروع القانون الذي عرف إعلاميا باسم “قانون المؤذن”، والذي أثار غضب الفلسطينيين وعدد من المنظمات الحقوقية بوصفه “يمنع رفع الأذان في القدس والأراضي المحتلة عام 1948″.

2- مشروع القانون لا يمنع الأذان نفسه، بل يمنع استخدام مكبرات الصوت، وهو يمنعها في “كل دور العبادة” ولا يخص المساجد بعينها، لكن المسلمين اعتبروا أنهم معنيون بهذا القانون لأن لا أحد غيرهم يستخدم مكبرات الصوت، بينما تستخدمها الكنس اليهودية مرة واحدة في الأسبوع للإعلان عن ليلة السبت.

3- عارضت بعض الأحزاب الدينية اليهودية إقرار القانون، لكنها عادت وقالت إنها قد تسحب اعتراضها في حال تم استثناء الكنيس اليهودي من القانون.

4-  وبرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تأييده القانون قائلا “المواطنون قدموا شكاوى من مختلف أرجاء البلاد ومن مختلف الديانات بخصوص الضوضاء الشديدة التي تزعجهم بسبب الأذان، إسرائيل مجبرة على حماية مواطنيها الذين يعانون من الضجيج العالي الصادر عن مكبرات الصوت، على غرار ما يحدث في دول إسلامية وأوروبية”.

5- في المقابل رفض النواب العرب والمسلمون مشروع القانون، وشهدت البلدات الفلسطينية مسيرات احتجاجية واسعة وتحديا من قبل المؤذنين  المحليين،  وقام النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي برفع الأذان من على منصة الكنيست، وقال الطيبي إنه سيلجأ   الى المحكمة العليا بسبب المس بحرية العبادة للمسلمين فقط خاصة إذا تم اتثناء الكنيس اليهودي منه منه، وقال الطيبي: هذا القانون سيسكت المسلمين لكنه يستثني اليهود. القانون يمس بحرية العبادة للمسلمين في إسرائيل. هذا القانون زائد محرض ومستفز. يمكن حل الأمور بدون إكراه. لقد توصل اليهود والعرب في أماكن كثيرة في البلاد الى حلول بواسطة الحوار ويجب مواصلة هذا التوجه”.

6- كذلك أكد المعهد الإسرائيلي للديمقراطية وهو مركز دراسات سياسية واجتماعية غير حزبي أنه يعارض القانون، واعتبر المعهد أن ساسة إسرائيل المتشددين يستخدمون القانون بشكل شديد الخطورة لاكتساب مزيد من التأييد على الساحة السياسية تحت قناع مراعاة راحة المواطنين.

7- أدت تلك الخلافات إلى تأجيل التصويت التمهيدي على مشروع القانون.

8- وأخيرا، قالت إذاعة صوت إسرائيل اليوم الإثنين، إن الحكومة الإسرائيلية تدرس إدخال تعديلات وصفت بأنها “تخفيف للقانون” بحيث يتم فرض حظر مكبرات الصوت  بدءا من الحادية عشرة مساءً بتوقيت القدس إلى السابعة صباحا، وفي المقابل قدمت كتلة يهودوت هتوراة الدينية المتشددة، اقتراحا باستثناء “الصفارات” التي تعلن قدومك السبت من مشروع القانون. وينتظر أن يعد الكنيست لبدء التصويت التمهيدي بعد غد الأربعاء.

  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+