رياضة, كل شيء عن

لهذا يَعض الرياضيون على ميدالياتهم الأولمبية

لهذا يَعض الرياضيون على ميدالياتهم الأولمبية

بازفيد 

ربما تابعتْ ملايين أو مليارات الصور لرياضيين يعضون على ميدالياتهم الجديدة، فلماذا يفعلون ذلك؟

الإجابة هي أن المصورين تقريبا يجبرونهم على ذلك. قال دافيد واليتشنسكي، رئيس رابطة المؤرخين الأولمبيين، لسي إن إن “لقد أصبح الأمر كالهوس بالنسبة للمصورين.”

وأضاف “أعتقد أنهم يعتبرونها لقطة أيقونية، شيئا يمكن أن ينتشر. لا أعتقد أنه شيء يفعله الرياضيون برغبتهم الخاصة.”

يكون على الرياضيين الوقوف طويلا من أجل التقاط الصور مع ميدالياتهم، مبتسمين. وبالطبع، الطريقة التاريخية لمعرفة أن الذهب حقيقي هي عضّه.

لكن المفارقة هنا أن الميدالية الذهبية الأولمبية معظمها من الفضة. فميداليات ريو الذهبية مثلها كبقية الميداليات منذ 1912، ليست مصنوعة من الذهب الخالص، ويشكل الذهب فقط 1.2% من مكوناتها، هذا العام.

يمكن لعضّ الميدالية أن يسبب شيئا خطيرا، ففي عام 2010، كسرت السنّة  الأمامية للرياضي الألماني إيوجر ديفيد مولر (يسار الصورة) وهو يعض ميداليته الفضية استعدادا للتصوير.

هي تقليد غريب، لكن بدونه لم نكن لنكتشف ما هو واضح في صورة ريان لوكتي.

///
  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+