إعلام, سياسة

“منح” و”تسليم” و”عودة”.. كيف تناولت الصحف السعودية موافقة البرلمان على التنازل عن تيران وصنافير؟ 

جولة “زحمة” في الصحف السعودية 

بعيدًا عن التحليلات والتقارير الطويلة، اكتفت أغلب الجرائد والمواقع الصحفية السعودية بنقل أخبار صغيرة عن موافقة مجلس النواب في مصر اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وما تنص عليه هذه الاتفاقية من نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلي المملكة.

ويرصد زحمة من خلال جولته في أبرز الصحف السعودية كيف تناقلت هذه الصحف خبر موافقة البرلمان المصري التنازل عن الجزيرتين للمملكة العربية السعودية، والاختلاف بين هذه الصحف في الألفاظ التي اختارت استخدامها لوصف نقل تبعية الجزيرتين، وهي ألفاظ تراوحت بين “منح” و”تسليم” ونقل تبعية، بينما استخدمت صحيفة واحدة كلمة “عودة” الجزيرتين إلى المملكة.

البداية من صحيفة الشرق الأوسط التي نشرت خبرًا واحدًا في الجزء الثاني من صفحتها الرئيسية بعنوان “موافقة نهائية من البرلمان المصري على اتفاقية الحدود البحرية مع السعودية”، وقالت في متن الخبر “وافق المجلس النواب المصري أمس بشكل نهائي وبأغلبية أعضائه على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وهي الاتفاقية التي كانت وقعت منتصف العام الماضي، ويتم بموجبها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلي السعودية”.

أما صحيفة “الحياة اللندنية” فكتبت خبرًا في صفحتها الأولي عنوانه ” نواب مصر يقرّون اتفاقية تيران وصنافير”، وفي صفحة السياسية نشرت تقريرًا آخر عنوانه “البرلمان المصري يقر اتفاقية تيران وصنافير ويؤكد تبعيتهما إلى المملكة العربية السعودية”، وذكر التقرير إن رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال تجاهل طلب الرافضين للاتفاقية بالتصويت ندءًا بالاسم، ودعا الموافقين على الاتفاقية للوقوف، كما سرد التقرير مواقف النواب المختلفة بين مؤيد ومعارض للاتفاقية، وتضمن رصدًا ميدانيًا عن شوارع القاهرة قال فيه إن “شوارع وسط القاهرة تحولت إلي ثكنة عسكرية”، وأشار للاشتباكات التي وقعت أمام نقابة الصحفيين مساء الثلاثاء الماضي.

أما صحيفة المدينة السعودية  فكان خبراها بعنوان “البرلمان المصري يوافق على تسليم تيران وصنافير للسعودية”، وذكرت في متن التقرير أن “البرلمان المصري يوافق على تسليم تيران وصنافير للسعودية – المدينة”.


ونقلت صحيفتي “الرياض” و“عكاظ”  موافقة مجلس النواب في خبرًا من سطرين من وكالة الأنباء الفرنسية عنوانه “البرلمان المصري يقر بسيادة المملكة على تيران وصنافير”.

وقالت صحيفة الوئام الالكترونية في خبر من سطرين إن “مجلس النواب وافق على اتفاقية ترسيم الحدودي ونقل السيادة على تيران وصنافير إلي السعودية”.

أما  صحيفة الجزيرة السعودية فكانت هي الصحيفة الوحيدة في جولة زحمة داخل الصحف السعودية التي تحدثت عن “عودة الجزيرتين”، حيث قالت “مجلس النواب يوافق بالأغلبية على عودة الجزيرتين للسعودية.. تيران وصنافير سعوديتان بقرار نهائي من البرلمان المصري”، وذكر الخبر إن “مجلس النواب المصري أقر اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية”، ثم عاد ليصف الاتفاقية بأنها “تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة”، وتابع الخبر “يتعين تصديق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على الاتفاقية حتى تصبح سارية”.

///
  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+