مجتمع

مطعم أم حسن يعتذر للمنتقبات ويدعو الطرفين للإفطار (فيديو)

المطعم: لم ولن نكون طرفًا في المشكلة 

Image may contain: 1 person, eating, sitting, table, food and indoor

أصدر مطعم “أم حسن” بيانًا يعتذر فيه عن المشادة التي حدثت داخل المطعم بين عدد من السيدات المنتقبات ، وأحد الزبائن وأسرته،  والتي تطورت إلي اشتباك بالأيدي بسبب انفعال السيدات على أحد موظفي المطعم.

وقال المطعم في بيانه “توضح أم حسن أنها لم ولن تكون طرفاً في أي اشتباك حدث مع الأخوات الفاضلات زبائن المطعم”، وأضاف، “تعتذر إدارة المطعم للأخوات الفاضلات زبائن المحل عن المشادة التي حدثت داخل المطعم مع أحد الزبائن و أسرته و التي تطورت إلي اشتباك بالأيدي بينهم و بين أحد الزبائن الموجودين بالمطعم و عائلته لانفعالهم علي احتدادهم علي أحد موظفي المطعم و قد حاولت إدارة المطعم حل المشكلة في أسرع وقت و التهدئة و كانت كل محاولات الموظفين الموجودين فض هذا الاشتباك بأي شكل” .

وأضاف البيان “نقوم بالاعتذار للأخوات الفاضلات لعدم تقديم الخدمة بالشكل المرضي لهم و قد يكون هذا بسبب وقت الخدمة يكون ضيق جداً في رمضان مما يصيب العاملين ببعض التوتر، كما نعتذر للأسرة الأخرى عن أي مشكلة حدثت بسبب هذا التوتر”.

ودعت إدارة المطعم السيدات والأسرة الآخري لتناول إفطار جماعي معهم لتقديم واجب الاعتذار للمجموعتين بالشكل اللائق بهم و تهدئة الجو في هذا الشهر الكريم، بحسب بيان المطعم.

ونشرت  سيدة تدعى سلمى أبو الفضل المشكلة التي تعرضت لها هي وصديقاتها  داخل المطعم على موقع “فيس بوك” حيث قالت “زي اي شوية اصحاب لمينا بعض وروحنا نفطر في محل أم حسن اللي في أول عباس دخلنا من الباب شوية منتقبات وكم واحدة مختمرة قاعدنا ونظرتهم لينا وتعاملهم غريب قولنا عادي واحنا بنفطر الكاشير جبلنا الفاتورة وقالته بنت مننا احنا لسه بناكل نخلص بس حاضر دقيقتين وجي بالفاتورة تاني وردينا عليه هو حضرتك عايزنا نقوم يعني ناكل طيب”.

وتابعت أبو الفضل “الساعة ٨ قومنا ندفع الحساب فمدير المحل خبط في بنت مننا واحتك بيها جامد فقالته من فضلك وسع كدا مينفعش ممكن تمر من مكان تاني قالها وطي صوتك وعلي صوته عليه فاخدنا شنطنا وقولنا نمشي فقلنا اصلكم مش محترمين انتوا والي لمينهم دول ومكانكم تاكلوا في الشارع انتوا منظر ناس تاكل في مطعم .. وسبلنا الدين وقالنا انتوا تاكلوا فالشارع بمنظركم دا ” الي هو ايه منظرنا معرفش ”
وأضافت “نزلنا السلم وباقي اصحابنا فوق لقينا صويت وصريخ طلعنا نجري لقينهم فكين حزمة البناطيل وبيضربوا في اصحابنا رجالة بشنبات بتضربنا اتحبس مننا حبة فالدور الي فوق وحبة فالدور الي تحت وحبة برا باب المحل لمدة ٤٨ دقيقة كان دمنا نشف ومعظمنا عنده كدمات كبيرة واصابات منها اصابات فالراس والدراع والجسم وضرب ع الوش والشلاليت .. اه دا حقيقي وكمان الزبابين اتبرعت وضربت مع ادارة المكان … لانهم عارفين اننا في بلد مش هتعرف منتقبة تطلب فيها الامن لحد لانه لو جيه هياخدها”.

وانتشرت المشكلة على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، كما انتشر فيديو مأخوذ من كاميرا المراقبة داخل المطعم ويظهر بداية المشكلة.

///
  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+