اقتصاد

لماذا “تجمد” سعر الدولار أمام الجنيه منذ أسبوعين؟ ومتى يتغير؟

لماذا يستقر الدولار عند 18 جنيه منذ أسبوعين؟

الخبير الاقتصادي وائل النحاس

زحمة

سلمى خطاب

استقر أعلى سعر للدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري في البنوك منذ ما يقرب من أسبوعين  عند  سعر 18.16 جنيه للشراء و سعر 18.35 للبيع. بيما استقر أقل سعر عند 18 جنيه للشراء و18.10 جنيه للبيع. ولم تشهد شاشة سعر العملات بالبنوك أي تغيير طوال هذين الأسبوعين ولو بقرش واحد.

وتأتي حالة الثبات هذه بعد فترة شهدت تذبذبا حادا في سعر العملة، حيث ارتفع السعر في نهاية يناير ليصل إلي 19 جنيهًا في بعض البنوك، قبل أن يبدأ في التراجع بشكل كبير، ليصل إلي 15.70 في نهاية فبراير، ثم عاود الصعود من جديد مع بداية مارس، واستقر بين 18 و 18.35.

الدكتور وائل النحاس الخبير الاقتصادي أوضح لـ”زحمة” أن سبب ثبات الدولار عند هذا السعر يعتبر “فترة عرضية” مؤقتة، نتيجة لعدة إجراءات اتخذها البنك المركزي لتخفيف الضغط على العملة الأجنبية، أهم هذه القرارات هو إلزام البنوك بإخطار البنك المركزي قبل القيام بتدبير عملات أجنبية لأي من الجهات الحكومية (هيئات عامة اقتصادية وشركات قطاع الأعمال العام وشركات القطاع العام) وكذا مقاوليها ومورديها دون حد أدنى، وضرورة موافقة مجلس الوزراء على عمليات الشراء.

وواصل النحاس، الأمر الثاني هو  أن التذبذب العنيف في سعر الدولار الذي لحق قرار تعويم الجنيه أدي إلي تشبع السوق، لأن الكثير من المستثمرين اشتروا دولار بكميات كبيرة تكفي احتياجاتهم حتى الآن.

وأشار النحاس إلي أن استقرار سعر العملة الأجنبية حتى ولو بصورة مؤقتة يصب في صالح الأسواق، لأنه سيعمل على استقرار الأسعار.

ولفت إلي أنه من المتوقع انخفاض سعر الدولار في الفترة المقبلة حتى يصل إلي 17.60 قرش تقريبًا، لكنه قال أن “كل ذلك سيحدث على المدى القريب وسيستمر بصورة مؤقتة، فسياسة الدولة قائمة على الاقتراض بفوائد، وسيعود السعر للارتفاع من جديد حين يأتي موعد سداد أي قسط من أقساط القروض، وسيشهد السوق حينها حالة تذبذب جديدة”.

قائمة بأسعار اليوم  توضح قيمة الدولار أمام الجنيه التي لم تشهد أي تغيير طوال الأسبوعين الماضيين

Screenshot002

///
  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+