فيديو.أديب: هتجيبلنا حقنا من اللي بيقتلونا يا ريّس؟ والسيسي: كل ده وما جاش حقكم؟

السيسي: الإعلام كان لغة واحدة في حرب 67.. وإحنا دلوقتي في حرب حقيقية

زحمة

أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس، مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، بعد ساعات من مقتل 7 مجندين ومدني في هجوم إرهابي على كمين المطافئ في العريش، وقال إن المصريين هم مَن سيأتون بحقهم وذلك “بالصمود والنجاح،” مؤكدًا أن مصر في تحدّ كبير كلفته ليست مالية فقط بل من “أولادنا، ودماء وأرواح وخسائر.”

وسأل “أديب” عما إذا كان السيسي سيأتي بحق المصريين بعد الحادث الإرهابي في العريش أمس، قائلا: “هتجيبلنا حقنا يا ريس؟” فرد السيسي: “هو كل ده ومجالكوش حقكم ولا إيه؟”، ليوضح الإعلامي سؤاله مرة أخرى: “يعني هتجيبلنا حقنا من الناس اللي بتقتل عيالنا، الدول والأجهزة؟ فقال السيسي: “أرد عليك؟ مش أنا اللي هجيبلكوا حقكم. إنتم اللي هتجيبوا الحق، عارف بإيه؟ بالصمود والنجاح. اللي بيعمل الشغل دا عاوز يهدكم تنتصر عليه بإنك تكبر وتنمو وبتتقدم. المعركة مش معركة رئيس ولا حكومة ولا جيش وشرطة بس.”

وقال السيسي في مداخلته مع برنامج “كل يوم”، موجهًا حديثه للمصريين إنه في يوم 24 يوليو عام 2013 طلب تفويضًا من الشعب المصري لمواجهة الإرهاب والعنف المحتمل، ثم كان التفويض يوم 27، وأضاف أن الهدف “هو إني عاوز أقولهم إنه في حجم تحدي كبير أوي إنتم هتشوفوه مش في يوم ومش في شهر ومش في سنة. دا في سنوات. وهيبقى في التحدي ده كلفة كبيرة جدا والكلفة هنا مش كلفة مالية أبدا لكن هتبقى زي ما انتم بتشوفوا كده، من أولادنا، دماء وأرواح وخسائر. ثم بعد كده الكلفة المالية.”

وأضاف الرئيس أن التحدي كان كبيرا خلال الثلاث سنوات ونصف السنة السابقة لأن المصريين قرروا الاتجاه في مسار مختلف عكس المتخذ في الدول من حولنا، وقال: “دولة فيها 90 مليون قالت لأ إحنا مش هنعمل ده. عارفين اللي بتعملوه ده إيه؟ كان التفويض عشان كده. اللي إنتم بتطلبوه ده مطلب خطير جدا جدا وهيترتب عليه حجم كبير جدا من الخساير وده اللي شفناه خلال الـ3 سنين ونص واللي بنشوفه لغاية دلوقتي، آه إحنا ناجحين لغاية دلوقتي والمعدلات تراجعت بشكل كبير بس تصور بقى إن إحنا بنعمل ده وفي نفس الوقت حريصين جدا جدا إن مايكونش فيه خساير من المدنيين اللي همّ أهلنا في سينا. بقول لكل الناس كان ممكن أوي القرية اللي يطلع منها خمسة أو ستة يبقى في عنف شديد في رد الفعل في مواجهتهم يترتب عليه سقوط ضحايا ملهمش ذنب. لكن ده ماحصلش أبدا ومش هيحصل.”

اقرأ ايضاً :   مكياج إيراني "بفضل " الحجاب

وتابع السيسي أنه خلال حرب 67 على سبيل المثال “الدولة أجهزتها وإعلامها ومؤسساتها كلها بتتكلم لغة واحدة ومصطفة في اتجاه واحد.. خلال 3 سنوات من 67 حتى إيقاف إطلاق النار سنة 70 كان حجم العمليات نفس حجم العمليات الإرهابية دلوقتي تقريبا. يعني إحنا في حرب حقيقية. لكن هل الرأي العام ورا المواجهة دي؟ لأ. ودي ظروف مصر وحالة مصرية بعد 2011، والواقع الإعلامي الي موجود غير الواقع الإعلامي اللي كان موجود قبل كده.”

ثم أشار إلى إشادة إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، بمصر وقولهم بأنها الدولة الوحيدة التي تواجه الإرهاب في العالم بشجاعة وجرأة وبصدق، وأنهم لن يتخلوا عنها.

وتأتي المداخلة بعد ساعات من هجوم إرهابي على كمين المطافئ بمدينة العريش في شمال سيناء أسفر عن مقتل 7 شرطيين ومدني، وإصابة ستة آخرين من القوات وستة مدنيين.

Add comment