وأعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف ،  الاثنين، أن السياح ورجال ونساء الأعمال، في الدول اللمذكورة  يمكنهم زيارة أقصى الشرق الروسي دون الحاجة إلى تأشيرات.

وقال رئيس الوزراء في بلاغ للحكومة الروسية إنه أعطى موافقته لبدء هذه الإجراءات، متحدثا عن أن القدوم إلى الشرق الروسي الأقصى لن يحتاج، في إجراءات الموافقة الرسمية، بالنسبة لمجموعات جديدة من الأجانب سوى إدخال معلوماتهم في موقع إلكتروني بهذا الخصوص.

وتندرج هذه السياسة الجديدة في إطار ما تقوم به روسيا من تحديث البنى التحتية في الشرق الأقصى بالبلاد، إذ أعطت الضوء الأخضر للزيارات السياحية عبر الميناء الحر لمقاطعة فلاديفوستوك، خلال شهر مارس الماضي.

اقرأ ايضاً :   "دياب" نيابة الجيزة، وحسام "س28"..أخبار النهاردة في 30 ثانية

ووفق تصريحات رئيس الوزراء، فإن إلغاء التأشيرة بالنسبة للسياح ورجال ونساء الأعمال من شأنه ترويج النمو الاستثماري الذي يشهده الشرق الأقصى الروسي وما تزخر به هذه المنطقة من عوامل جذب سياحي، ممّا سيتيح تطوير سوق السياحة وبالتالي تحقيق أرباح كبيرة.

وعن أسباب اختيار الدول الـ18 بعينها، قال ميدفيديف إن الأمر لا يتعلّق بالمسافة الجغرافية، بل لاتفاقيات ثنائية في مجال التأشيرات تجعل طرفي الاتفاقية يتعاملان بالمثل في إطار إلغاء التأشيرات.