“حاول الانتحار” .. أوّل زواج لمثلي مسلم في بريطانيا

أول زواج لمثلي مسلم في بريطانيا

Independent- ليزي ديردين

ترجمة: دعاء جمال

زوجان حديثي الزواج يأملان أن “يظهرا للعالم بأكمله أنه بإمكانك أن تكون مثليا ومسلما” بعد زفافهما في منطقة ويدلاند الغربية، بريطانيا.

تزوج جاهد تشودري وشين روجان في بلدة والسول، في واحدة من أولى الزيجات المثلية التي تضمنت شريكا مسلما.

تظهر الصور الزوجين يرتديان الملابس التقليدية البنجلاديشية ليلقيا نذورهما وهما محاطان بأحبائهما في مكتب التسجيل المدني للمدينة.

يقول تشودري، 24 عامًا، لموقع Express and Star، إنه شعر أنه “منبوذ” من عائلته البنجلاديشية المسلمة، وكان يتم التنمر عليه في المدرسة، وهاجمه مسلمون آخرون وتم منعه من دخول المسجد المحلي.

وقال إنه حاول تغيير توجهه الجنسي وذهب إلى الحج في السعودية، إلا أنه أصبحت لديه ميول انتحارية وحاول الانتحار قبل مقابلة روجان.

بدأ الاثنان في العيش معًا عام 2015 وعرض تشودري الزواج على روجان في عيد مولده العام الماضي.

قال تشادوري: “هذا لأظهر للناس أنني لا أهتم، لا ترغب عائلتي في حضور هذا اليوم، لا يرغبون فقط في رؤية الأمر، فالأمر محرج للغاية بالنسبة إليهم.. يعتقدون أنه مرض ويمكن علاجه، أرغب في القول لكل الناس الذين يمرون بنفس الأمر أنه لا بأس سنظهر للعالم بأنه يمكنك أن تكون مثليا ومسلما.”

أخبر روجان، 19 عاما، موقع Express and Star، بأنه سيقف بجانب زوجه في “كل خطوة على الطريق”.

وأضاف، “أن تكون مثليًا ليس خطأ، وليست (مرحلة). يحتاج الناس فقط للقليل من الدعم.”

وقال متحدث بمكتب الإحصائيات الوطنية إن ديانة الأزواج لم تكن تسجل بشكل روتيني في المراسم غير الدينية.

عام 2014، كان أحدث عام للبيانات المسجلة المتاحة لعدد الزيجات المثلية الدينية التي سجلت، وكانت تلك البيانات أصغر من يتم تحليلها.

اقرأ ايضاً :   متى نضغط زر "الشير" على "فيسبوك"؟

والمجلس الإسلامي البريطاني، والذي يمثل أكثر من 500 مؤسسة ومسجد، من بين الهيئات الدينية التي تضم أيضا  كنيسة إنجلترا، التي تعارض الإجازة القانونية للزواج من نفس الجنس في إنجلترا وويلز عام 2013.

تم تقنين زواج المثليين في وقت لاحق في أسكتلندا لكنه ما زال غير قانوني في أيرلندا الشمالية، حيث يطالب النشطاء بالتغيير وسط مخاوف بشأن التحالف بين الحكومة والحزب الديمقراطي الاتحادي اليميني.

Add comment